• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

مع ارتفاع ملحوظ لوتيرة السيولة بالأسواق

موجات «مضاربية» تستهدف التنقل بين الأسهم الصغيرة والقيادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

شهدت الأسواق المالية المحلية خلال الأسبوع الماضي، زخماً في السيولة التي تنقلت بين الأسهم الصغيرة والقيادية على صورة شكل موجات مضاربية تبعتها عمليات جني أرباح «متوقعة» شملت الأسهم الصغيرة والقيادية، بحسب وسطاء ومحللين ماليين.

وقال هؤلاء لـ «الاتحاد» إن مؤشرات الأسهم المحلية نجحت خلال جلسات الأسبوع في التماسك عند مستوياتها السابقة بدعم من زخم السيولة وسط حالة تفاؤل سائدة بأوساط المتعاملين مع اقتراب موعد إعلان الشركات لنتائجها السنوية والتوزيعات المستحقة، فضلاً عن ارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية، وتعافي الأسواق العالمية.

وتجاوزت قيمة تداولات المتعاملين بالأسواق المالية المحلية خلال الجلسات الخمس الماضية، نحو 7.7 مليار درهم، بعدما تداول مستثمرو الأسهم أكثر من 6.9 مليار سهم من خلال 69 ألف صفقة، حيث شهدت تعاملات الأسبوع.

وأضاف الوسطاء أن الأسهم المدرجة بقطاع التأمين المحلي استقطبت سيولة ملحوظة للأسبوع الثاني على التوالي تبعتها عمليات جني أرباح بدعم من قرار حكومة دبي إلزامية التأمين الصحي لكل الحاصلين على إقامات صادرة من الإمارة، والبدء في تطبيق الوثيقة الموحدة للتأمين على المركبات، مؤكدين أن صعود شركات التأمين جاء كردة فعل مبالغ فيها بالقياس إلى سيولة هذه الأسهم.

وتوقع الوسطاء أن تشهد أسهم قطاع التأمين المدرجة بالأسواق المالية المحلية تصحيحاً خلال الجلسات المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا