• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وصف المباراة بـ «حوار المستوى المتقارب»

مسفر: «فارس الغربية» يرتب أوراقه للموسم الجديد من الآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

علي الزعابي (أبوظبي) - أكد الدكتور عبدالله مسفر، مدرب الظفرة، قوة المواجهة التي تنتظر «فارس الغربية» عندما يرحل إلى دبي من أجل ملاقاة الشباب، ضمن الجولة العشرين لدوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن المنافس يخوض المباراة بأهمية بالغة، من أجل تحقيق الفوز، والمنافسة على لقب الدوري، للحاق بالأهلي المتصدر، على عكس «فارس الغربية» الذي لا يعاني أي ضغوط بعد وجوده في مركز جيد بجدول الترتيب، وسوف يعمل على ترتيب أوراقه من الآن للموسم المقبل.

وقال مسفر: «لعبنا ثلاث مباريات أمام الشباب في هذا الموسم، ونجحنا في التغلب عليه في كأس المحترفين بنتيجة كبيرة، وكذلك تفوق علينا بنتيجة كبيرة في الدور الأول، لنعود بعد ذلك إلى إقصائه من بطولة الكأس، وبالتالي فإن هذه النتائج تدل على تقارب المستوى بيننا والشباب، وهو فريق قوي ومنافس، ويضم عناصر متميزة على مستوى المواطنين والأجانب».

وأضاف: «بعد الخروج المؤسف من كأس المحترفين الذي كان هدفنا الأول، وضعنا أهدافاً أخرى، وتكمن في التركيز للموسم القادم والاستعداد جيداً له، ومنح اللاعبين الذين لم يشاركوا في السابق فرصتهم لتقييمهم، والوقوف على مستوياتهم، وسوف يتم ذلك تدريجياً ومتوزعاً على المباريات السبع المتبقية، ولعب المباريات دون ضغوط ودون أي حسابات، يتيح لنا تقديم الأفضل دائماً ودون مراعاة وضع الفرق الأخرى في جدول الترتيب».

وعن مدى خطورة المشاركة في البدلاء، قال: «ليست لدي مشكلة في مشاركة البدلاء مع الفريق، وكلي ثقة فيهم وفي قدراتهم على تقديم الإضافة المرجوة منهم، وهذا ما أثبتوه عند الحاجة إليهم في المباريات الماضية، أثناء غياب أحد اللاعبين الأساسين، وبكل تأكيد فإننا لن نتخلى عن أسلوب اللعب الذي نتبعه دائماً، حتى ولو شاركنا بالبدلاء، ويظل التركيز كما هو، وتقديم الأفضل دائماً في جميع المباريات التي نخوضها».

وحول علاج الإحباط الذي أصاب اللاعبين، قال مسفر إن ذلك تم، لأنهم على قناعة بعدم استحقاقهم للخروج من كأس المحترفين، ولكن بطبيعة الحال هذه هي حال كرة القدم، وخرجنا مرفوعي الرأس، رغم أفضليتنا على الجزيرة.

وحول الغيابات واللاعبين الذين من المتوقع غيابهم في المباراة، قال: «كمال الشافني لا يزال يعاني الإصابة، إضافة إلى حسن الحمادي الذي لن يتمكن من المشاركة في الفترة الحالية، ومحمد علي غلوم يستمر غيابه بكل تأكيد، بعد خروجه من المباراة الأخيرة أمام الجزيرة مصاباً، كما أن روجيرو تعرض لإصابة في التدريبات، ومن المرجح إراحته، وعاد عبد الرحيم جمعة للتدريبات وانخرط مع اللاعبين في التمارين، إلا أن إراحته في المباراة ضرورية للجاهزية القصوى، قبل الاستعانة به في المستقبل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا