• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أبدى تفاؤله لاكتمال صفوف «الأخضر»

باكيتا: المحافظة على «الوصافة» هدف «الجوارح» بـ «فلسفة الواحدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - أكد البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب الشباب، أن هدفهم الأساس في مباراة اليوم القوية أمام الظفرة حصد النقاط الثلاث، للمحافظة على مركز وصافة الترتيب، في انتظار المواجهة المباشرة مع المتصدر الأهلي، ضمن الجولة الـ 24 لمسابقة الدوري، وقال «عودتنا للدوري ستكون من خلال مواجهة قوية في مباراة اليوم، وفلسفتنا تقوم على التركيز في كل مباراة على حدة والتقدم رويداً رويداً نحو المقدمة».

واستبعد باكيتا أن تؤثر الخسارة الأخيرة لـ «الجوارح» أمام المحرق البحريني في بطولة الأندية الخليجية على معنويات لاعبيه خلال المباراة، لافتاً الى استراتيجية الجهاز الفني تقوم على التفكير في البطولتين الباقيتين للفريق خلال الموسم بشكل منفصل، في إشارة لبطولتي الأندية الخليجية ودوري الخليج العربي، وأضاف «لكل بطولة ظروفها وأوضاعها المختلفة، ونتعامل مع كل مسابقة بشكل منفصل، وأعتقد أن الأمور لم تحسم بشكل نهائي في مسابقة الدوري، وهو ما ستحدده جولات الرمق الأخير للمنافسة المهمة والمصيرية التي تنطلق بداية من مباراة اليوم».

ورأى باكيتا أن فترة التوقف الأخيرة لمسابقة الدوري سيكون لها تأثيراتها الايجابية والسلبية، مبيناً أن أبرز الإيجابيات التي لمسها على صعيد «الفرقة الخضراء» تمثلت في حصول الجهاز الفني على متسع من الوقت للعمل على تحضير اللاعبين بشكل جيد، وتجهيزهم بالشكل اللائق للمواجهات المقبلة، لافتاً إلى أن التوقف وتباعد فترة المباريات ما بين الجولتين الماضية والحالية يؤثر أيضاً بصورة سلبية على حماس اللاعبين وحد من حوافزهم الشخصية، الأمر الذي ألقى عبئاً إضافياً على الجهاز الفني لتحضير اللاعبين بشكل خاص في الجوانب المعنوية، ورفع درجة الحماس والتحفيز.

وأشار مدرب الشباب إلى أن معظم الفرق خاضت مواجهات مختلفة المستوى خلال فترة التوقف، خاصة أندية المقدمة التي شاركت في مسابقة دوري أبطال آسيا، وتوقع أن تؤثر النتائج وقوة المباريات التي خاضتها الفرق على مردودها خلال الجولات المتبقية للدوري، معرباً عن أمله في أن تأتي نتائج المباريات المقبلة بما فيها مواجهة اليوم لمصلحة «الجوارح».

وحول التباين في نتائج مواجهات الشباب والظفرة خلال الموسم الحالي، ونجاح الأخير في إقصاء «الأخضر» من ربع نهائي الكأس، أوضح أن وضع مباراة اليوم يأتي مختلفاً بالنسبة لفريقه لأنه يخوض المواجهة الأولى أمام الظفرة بصفوف مكتملة، عكس المواجهات السابقة التي فقد فيها «الجوارح» لاعبين أو ثلاثة من الأساسين.

ولفت باكيتا إلى أن فريق الظفرة عطفاً على أدائه منذ بداية الموسم، وصولاً إلى مباراته الأخيرة أمم الجزيرة في نصف نهائي كأس المحترفين، قدم مستويات جيدة ونجح في تصدير المشاكل لأعتى فرق الدوري، مؤكداً إدراكهم التام لصعوبة المواجهة، وتوقع أن تشهد المواجهة نسبة أهداف أقل من مباراة الدور الأول التي شهدت أكبر نسبة تهديف خلال مباراة واحدة في الدوري بفوز الشباب 6 - 2، وختم «الأمر يتوقف على استراتيجية الجهاز الفني للمنافس، ولكن من الصعب أن تنتهي المواجهة بعدد الأهداف السابقة، في ظل اقتراب المنافسة من أمتارها الأخيرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا