• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مدير عام «الوقاية والسلامة»: نستعجل تحقيق الاشتراطات وتطبيقها

آلية للتنسيق مع ملاك المباني القديمة بالشارقة لحماية الأطفال من حوادث السقوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أكد سالم بن سالم السويدي مدير عام هيئة الوقاية والسلامة بإمارة الشارقة ضرورة وضع آلية للتنسيق مع أصحاب وملاك المباني للحفاظ على الأمن والسلامة، لافتاً إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قد أمر سابقا بإنشاء هذه الهيئة بسبب ارتفاع نسب حوادث سقوط الأطفال من شرفات المباني السكنية. جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج الخط المباشر امس الذي يبث عبر إذاعة وتلفزيون الشارقة والتي جاءت تعقيبا على مشاركة أحد المتصلين الذي بيّن مدى ارتفاع نسبة حوادث السقوط التي يتعرض لها الأطفال في المباني السكنية.

وأوضح السويدي أن هناك عوامل عدة أدت إلى زيادة مثل هذه الحوادث منها عوامل الأمن والسلامة في المباني السكنية وإهمال ذوي الأطفال وعدم مراقبتهم لابنائهم عند لعبهم قرب الشرفات. وقال: «لقد قامت الهيئة بتطبيق مواصفات جديدة بالنسبة للمباني والأبراج السكنية الحديثة وذلك بالتنسيق مع الدفاع المدني وبلدية الشارقة ومنها اشتراطات ارتفاع النوافذ حيث تم تعديلها من 90 سم إلى ارتفاع يصل إلى 120 سم، فضلا عن تعديل مواصفات الأقفال والفتحات الخارجية للنوافذ بحيث ألا تتعدى العشرة سنتيمترات حفاظا على حياة الأطفال ومن تعرضهم لخطر السقوط»، مشيرا إلى أن المباني الجديدة مطبقة لتلك الاشتراطات ولكن المشكلة الحالية تكمن في المباني السكنية القديمة والتي بنيت قبل صدور اللوائح، فلابد من وضع تشريعات مع أصحاب وملاك تلك البنايات وبالتنسيق مع البلدية والدفاع المبني يلزم به أصحاب تلك المباني بتطبيق تلك الاشتراطات حماية وحرصا على حياة الأطفال من مخاطر السقوط. وأشار إلى أنه لا بد من وضع آلية للتنسيق مع أصحاب وملاك تلك المباني للحفاظ على الأمن والسلامة خاصة أن عملية التركيب والتعديل تحتاج إلى يوم كامل، ونحن نسعى حاليا للاستعجال في تحقيق تلك الاشتراطات وتطبيقها في اقرب فرصة ممكنة. وقد صادف بداية الأسبوع الحالي وفاة طفل إثر سقوطه من شقة في الطابق الـ 19 من إحدى البنايات السكنية بالشارقة، على الرغم من التحذيرات وحملات التوعية التي التي تطلقها الجهات المسؤولة للأهالي من خطورة ترك الأطفال بمفردهم في الشقق السكنية، وأهمية اتخاذ الاحتياطات الوقائية للحيلولة دون سقوطهم من شرفات البنايات إلا أن مثل هذه الحوادث لا تزال تحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض