• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وسط مشاركة واسعة من المؤسسات الصحفية

رفع الأعمال المرشحة لـجائزة «الصحافة الذكية» للتقييم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

عقدت لجنة التحكيم الخاصة بجائزة «الصحافة الذكية» والتي تم استحداثها مؤخراً، اجتماعاً لتقييم الأعمال التي تسلمتها إدارة جائزة الصحافة العربية في دورتها الرابعة عشرة للمنافسة على الفوز ضمن هذه الفئة الجديدة والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي.

حضر الاجتماع أعضاء الأمانة العامة للجائزة ولجنة التحكيم بإشراف عضو مجلس إدارة الجائزة، الكاتب الصحفي والخبير الإعلامي أيمن الصياد.

وكان قد تم اعتماد فئة «الصحافة الذكية» خلال الاجتماع الختامي لمجلس إدارة الجائزة عن دورتها الثالثة عشرة للعام 2013-2014، حرصاً على مواكبة التطور العالمي السريع في المجال الإعلامي عموماً، والصحفي على وجه الخصوص، والمتغيرات المطّردة التي تشهدها مجالات النشر الإلكتروني.

وأكدت منى غانم المرّي، الأمين العام لجائزة الصحافة العربية رئيس نادي دبي للصحافة أن عملية التطوير جزء لا يتجزأ من استراتيجية الجائزة التي نحرص فيها أن تكون دائماً مواكبة لمستجدات عالم الصحافة بما أدخلته التكنولوجيا عليه من تحولات كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، ومن ثم تم الاتفاق على ضرورة تأسيس هذه الفئة الجديدة والتي توّسع نطاق المنافسة وتمنح الفرصة لمزيد من أصحاب الأقلام المتميزة في الفضاء الإلكتروني المشاركة ضمن فئة جديدة بات موضوعها يمثل ركناً مهماً من أركان الإعلام .

وأضافت: «أن الاستجابة اللافتة من المؤسسات الصحفية للمشاركة في جائزة الصحافة الذكية مع بداية إطلاقها، هي علامة تمنحنا شعوراً بالاطمئنان لنجاحنا في إيصال رسالة الإبداع ونشرها في أروقة عالم الصحافة العربية، فالمنافسة تتطلب تميزاً والتميز لا يتأتى إلا من خلال الإبداع، ونحن نعتزّ بكون الجائزة من أبرز الدوافع المحفزة على تبنّي نهج الإبداع الصحفي في منطقتنا العربية».

وأشارت منى بوسمرة، مديرة جائزة الصحافة العربية، ونادي دبي للصحافة، إلى أهمية عقد اجتماع خاص لتحكيم الأعمال المرشحة لهذه الفئة، كونها فئة جديدة وتحكمها معايير تختلف عن باقي الفئات. مضيفة أن لجنة التحكيم تعمقت في تقييم الأعمال وفق المعايير الصارمة التي تم وضعها لها. إلى جانب ذلك، طرح أعضاء اللجنة اقتراحات لمعايير إضافية لإدراجها في الدورات القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض