• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لجنة المتابعة والتشاور السياسي تجتمع في جدة برئاسة وزيري الخارجية

السعودية والسودان يبحثان العلاقات وتحديات المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

جدة (وام)

ناقشت لجنة المتابعة والتشاور السياسي بين السعودية والسودان خلال اجتماعها الأول في قصر المؤتمرات الذي عقد بجدة الليلة قبل الماضية برئاسة وزيري خارجية البلدين عادل الجبير وإبراهيم أحمد غندور العلاقات المتميزة بين البلدين وسبل تعزيزها وكيفية تكثيفها في كل المجالات، وكيفية تعزيز وتكثيف التبادل التجاري والاستثمارات بين البلدين. وأوضح الجبير أنه تم خلال الاجتماع الأول بحث التحديات التي تواجهها المنطقة سواء في سوريا أو العراق أو اليمن والوضع في ليبيا والتدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة وكيفية التعامل مع هذه التحديات، مؤكداً أن هناك تطابقاً كاملاً في الرؤى بين البلدين.

من جهته، شدد وزير خارجية السودان على أن بلاده ستظل داعمة للمملكة العربية السعودية ودول الخليج والمنطقة العربية، معتبراً ذلك موقفاً أصيلاً بين الأشقاء، موضحاً أنه تم الاتفاق على تقوية وتنمية الاستثمارات السعودية في السودان، معرباً عن تطلعه في استمرار الدعم بين الجميع في كل المحافل الإقليمية والدولية.

وأكد أن دور وزارة الخارجية هو متابعة تنفيذ توجيهات وتوصيات الرئيس عمر حسن البشير وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ومتابعة تنفيذ ما يجب أن تقوم به الجهات الأخرى في الوزارات المختلفة في تقوية العلاقات على ضوء الاتفاق على تقوية وتنمية الاستثمارات السعودية في السودان، وذلك لإنجاح المبادرة التي ابتدرها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، رحمه الله، والتي يتبناها الرئيس عمر البشير من أجل الغذاء للوطن العربي، معرباً عن تطلعه في استمرار الدعم بين الجميع في كل المحافل الإقليمية والدولية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا