• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استثمارات إيطالية جديدة بقيمة 1,3 مليار دولار في مصر

وفد البنك الدولي يصل إلى مصر لبحث مستقبل التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

القاهرة (د ب أ، رويترز) - وصل إلى القاهرة أمس وفد كبير من البنك الدولي قادما من تونس في زيارة إلى مصر تستغرق أربعة أيام، يلتقي خلالها عدداً من كبار المسؤولين لبحث مستقبل التعاون بين مصر والبنك في الفترة القادمة. يضم الوفد 12 من المديرين التنفيذيين بالبنك من بين 25 مديراً تنفيذياً يتولون قيادة البنك الدولي.

وسيتوجه الوفد بعد ساعات من وصوله إلى مدينة أسوان لمتابعة بعض المشروعات التي يمولها البنك في صعيد مصر خاصة في مجالات المشروعات الصغيرة، إضافة إلى توليد الطاقة من الشمس والرياح. وتضم حافظة البنك الدولي الحالية في البلاد 24 مشروعا يبلغ مجموع ارتباطاتها 4,6 مليار دولار، فضلا عن 43 منحة ائتمانية يبلغ مجموع ارتباطاتها 190,2 مليون دولار.

من جانب آخر، قابل السفير عمرو مصطفى حلمي سفير مصر في إيطاليا كارلو كالندا نائب وزير التنمية الاقتصادية بالحكومة الإيطالية، حيث تم الاتفاق على عقد الجولة القادمة لمجلس الأعمال المصري الإيطالي بالقاهرة يومي 29 و30 أبريل القادم، بمشاركة ممثلين عن عدد كبير من الشركات الإيطالية التي تُبدي اهتماماً بتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ونقل بيان لوزارة الخارجية المصرية عن السفير المصري القول إنه سيتم توقيع عقود استثمارات إيطالية جديدة بقيمة 1,3 مليار دولار خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل، في المجالات المتصلة بالطاقة ومشروعات البنية الأساسية في أكبر عملية استثمارية تقوم بها إحدى الشركات الإيطالية في مصر منذ عدة سنوات.

وأشار إلى أن إيطاليا تعتبر الشريك التجاري الأول لمصر على مستوى الاتحاد الأوروبي، كما تحتل المرتبة الثانية على مستوى الشركاء الاقتصاديين الدوليين لمصر، مؤكداً أن انعقاد الجولة القادمة من مجلس الأعمال من شأنه أن يساعد على توسيع آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين، وإقامة تعاون مؤسسي بين دوائر الأعمال المصرية الإيطالية حول عدد مهم من الأنشطة الاقتصادية المتصلة بصناعات التشييد والبناء والصناعات الثقيلة والغزل والمنسوجات والصناعات الغذائية والتحويلية والبتروكيماويات.

من ناحية أخرى، قال هشام رامز محافظ البنك المركزي المصري أول أمس إنه يتوقع أن تواصل احتياطات البلاد من النقد الأجنبي النمو على الرغم من استمرار الاضطرابات السياسية والاقتصادية. وكانت الاحتياطات تراجعت بشدة منذ اندلاع انتفاضة في عام 2011 أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك، لكنها زادت في يوليو حينما أرسلت دول خليجية مليارات الدولارات إلى القاهرة بعد عزل الرئيس محمد مرسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا