• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

المرشحون النهائيون من قارة أفريقيا عن فئة المدارس الثانوية لـ «الاتحاد»:

جائزة زايد لطاقة المستقبل تزيد وعي المجتمع وتساعد رواد الأعمال لتنفيذ مشاريع مبتكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد عدد من المرشحين النهائيين لجائزة زايد لطاقة المستقبل عن فئة المدارس الثانوية العالمية، أن الجائزة تبرز التزام دولة الإمارات بتعزيز الاستدامة، عبر تطوير مصادر بديلة للطاقة، وتساعد الشباب على التحول إلى رواد أعمال في قطاع طاقة المستقبل، فضلًا عن زيادة وعي أفراد المجتمع حول المسائل الخاصة بالتقنيات النظيفة.

وأوضحوا أن الجائزة تسهم في إرسال سفراء للتغيير إلى العالم لابتكار وتنفيذ مشاريع مبتكرة في مجال الطاقة المتجددة، وتفتح الأبواب للطلاب لتعلم الكثير مع إمكانية الاستفادة من موارد الطاقة النظيفة.

وقال هؤلاء لـ «الاتحاد» إن المشاركة في جائزة زايد لطاقة المستقبل توفر الفرصة للتواصل مع لاعبين عالميين في الاستدامة وتبادل المعرفة مع مدارس ثانوية من مختلف دول العالم، موضحين أن مبلغ الجائزة يشكل عوناً كبيراً للمدارس في تطوير مشاريع جديدة بقطاع الطاقة النظيفة.

وعبر المشاركون عن امتنانهم لحكومة دولة الإمارات التي توفر التمويل للجائزة بما يعزز قطاع الطاقة الخضراء ومشاريع الحفاظ على البيئة في المدارس.

وقالوا إن الجائزة تدعم قضايا الطاقة المستدامة والحفاظ على البيئة دولياً، وتعد الجائزة طريقة مبتكرة تمكّن الجميع من النفاذ إلى الطاقة المستدامة، ما يشكّل قوة إيجابية تؤثر على مختلف الأطراف المعنية بقطاع الطاقة، بما في ذلك الشباب، ما يسهم في التركيز على الابتكار في قضايا الطاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا