• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» تنفذ «إفطار صائم» في ميانمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

بانكوك (وام)

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتنفيذ مشروع افطار صائم في أحد أكبر مخيمات لاجئي ميانمار على الحدود بين مملكة تايلاند وجمهورية اتحاد ميانمار، بإشراف سفارة دولة الإمارات في بانكوك.

وتقوم المؤسسة بتوزيع 1200 سلة رمضانية تضم مواد غذائية متنوعة على الأسر الموجودة في هذا المخيم، وعلى الحدود، والتي هي في أشد الحاجة لمثل هذه المساعدات. وتضم السلال الرمضانية المؤن الغذائية اللازمة لشهر رمضان.

وقال علي راشد المزروعي القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة الدولة، إن هذا المشروع الذي تدعمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال شهر رمضان المبارك بالتعاون والتنسيق مع سفارة الدولة في تايلاند، يأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لمساعدة المحتاجين بمختلف دول العالم.

وأعرب المسؤولون في المخيم عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة الكريمة من المؤسسة والقائمين عليها، مؤكدين أنه من النادر أن تقوم إحدى الدول الأجنبية بتقديم مثل هذه المساعدات، حيث إنها كانت مقتصرة على المنظمات والمؤسسات الدولية، داعين المولى عز وجل بموفور الصحة والعافية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض