• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م

قائد الجيش يستعجل السلاح والبرلمان لتأجيل الحوار أسبوعاً

حفتر يحذر: إذا سقطت ليبيا سيأتي دور إيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

روما، بنغازي، القاهرة (وكالات)

أعلن قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر أن على المجتمع الدولي وقف جهود السلام التي تشرف عليها الأمم المتحدة وتزويد قواته مزيداً من الأسلحة.، محذراً في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيطالية (انسا) من أن قواته تقاتل من أجل الغرب وأنها إذا فشلت، ستكون إيطاليا الهدف التالي للإرهابيين.

واعتبر حفتر أن قواته هي الوحيدة التي تحول دون سيطرة تنظيم «داعش» على ليبيا، وهو ما سيزيد من قدرة التنظيم على ضرب أوروبا والغرب مناشداً رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي اقناع المجتمع الدولي برفع الحظر المفروض على تصدير الأسلحة إلى حكومة طبرق ومساعدته في القتال من أجل ليبيا خالية من المتطرفين ومشيراً إلى أن الميليشيات المسلحة المنافسة تحصل على «الأسلحة والتمويل من دول بينها تركيا والسودان».

وجاءت تصريحات حفتر قبل ساعات من استئناف المحادثات بين الفصائل الليبية المتحاربة في وقت لاحق أمس الأول في الجزائر، حيث قال إن من الخطأ دفع طبرق للمصالحة مع طرابلس.

وأضاف : « لا يمكن أن تجبر الأمم المتحدة وأوروبا حكومة طبرق على الجلوس إلى طاولة مع إرهابيين ومتطرفي»، معتبرا أن تشكيل حكومة وحدة وطنية كما اقترح الوسطاء سيعني تعريض كل الجهود المبذولة للحفاظ على ليبيا كدولة ديمقراطية للخطر».

من جانب آخر، أعلن البرلمان الليبي المعترف به دوليا أمس أنه طلب من الأمم المتحدة إرجاء جلسة الحوار بين الفرقاء الليبيين التي كان من المزمع عقدها أمس في المغرب، وفق ما أفاد المتحدث باسم هذا البرلمان. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا