• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الكعبي يستقبل وزير الأوقاف المصري

«العلماء الضيوف» يدعون إلى التأدب مع الله والتحلي بالتسامح والتراحم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

دعا أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، إلى التأدب مع الله واغتنام نفحات رمضان للتحلي بالتسامح والتعاون والتراحم.

دعا الدكتور محمود حسن عبدالحق، المدرس بكلية أصول الدين جامعة الأزهر، أحد العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، إلى اغتنام شهر رمضان، والتأسي بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، والتحلي بأخلاق الصائم، فلا يتلفظ بألفاظ تجرح صيامه أو يرتكب أفعالاً تبطل صيامه، ودعا إلى التأدب مع الله بالخشية منه، وامتثال أوامره واجتناب نواهيه، ومراقبته سبحانه وتعالى في السر والعلن.

وأكد خلال محاضرته بمسجد الشهيد حسن خليل جمعة، بمنطقة الفلاح، أن الإسلام حث على الأخلاق والإخلاص في العبادة، موضحاً أن الصوم يعلم الناس الإخلاص، والحرص على تمام العبادة، فلا يقدم على إبطال صيامه مراقبة الله في هذه العبادة.

وأضاف أن من الأدب مع الله الدعاء والسؤال والتضرع إليه، «لأن من لا يسأل الله يغضب عليه»، ومن الآداب التي يجب أن يتحلى بها الصائم الجود والسخاء وإطعام الطعام، وبذل الخير للناس، وعدم الإساءة للآخرين.

كما تحدث الدكتور محمود حسن عبدالحق، في مجلس محمد بالعاجر الرميثي بالسمحة، عن فضائل شهر رمضان وكيف يتم استقباله، والحصول على الهدف الرئيسي الصيام وهو الوصول إلى مرحلة التقوى، كما تحدث عن نعمة الصيام وخصائصه في الشريعة الإسلامية والقيم التي يتحلى كل مسلم صائم بجمالها وبيان آثارها بين أفراد الأسرة والأرحام من تواصل وتراحم، وبين العمال والموظفين وجميع فئات المجتمع، إذ يدخل المسلمون جميعاً في حالة سكينة وتلاوة وسلام، وصولاً للثمرة الحقيقية من فريضة الصيام (لعلكم تتقون). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض