• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مستوطنون يقتحمون «الأقصى» واعتداء على الأسرى

إطلاق نار وتوغل إسرائيلي وسط غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

عبد الرحيم الريماوي ، وكالات (رام اللة، غزة ، القدس المحتلة)

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة في اتجاه المزارعين الفلسطينيين في منطقة وادي السلقا وشرق جحر الديك وسط قطاع غزة. وقالت مصادر أمنية ان إطلاق النار لم يوقع أي إصابات وان غالبية المزارعين تركوا أراضيهم نتيجة كثافة النيران مشيرة إلى أن اربع جرافات عسكرية اسرائيلية توغلت بشكل محدود في أراضي الفلسطينيين شرق مخيم المغازي وسط القطاع وقامت بأعمال تجريف وإقامة سواتر ترابية.

إلى ذلككشف نادي الأسير الفلسطيني تعرض أربعة أسرى لاعتداء من جانب ما تسمى بـ «قوات النحشون»، التابعة لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في معتقل (عوفر). ووصف نادي الأسير، في بيان صحفي، حالات الإصابة بين الأسرى بالمتوسطة. وذكر خالد الأعرج محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، أن قوات كبيرة من «قوات النحشون» اعتدت وبشكل وحشي على عدد من الأسرى الذين ينتظرون محاكماتهم في معتقل (عوفر) العسكري باستخدام العصي والهراوات والكلاب البوليسية وضرب الأسرى على أنحاء جسدهم كافة. من جانب آخر، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي أمس منشآت زراعية في قرية زبدة جنوب غربي مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة. وأفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن جرافات الاحتلال قامت بجرف وهدم بركسات للثروة الحيوانية تعود لمواطنين من سكان الخليل.

وأضافت المصادر أن قوة عسكرية معززة بجرافتين اقتحمت القرية، ومن دون سابق إنذار باشرت بعملية التجريف والهدم.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال أمس أربعة فلسطينيين من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية. وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال داهمت أحياء عدة في مدينة الخليل، واعتقلت مواطناً في حي ضاحية البلدية، كما داهمت بلدة حلحول، شمال الخليل، واعتقلت شابين بعد تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتهما، كما اعتقلت مواطناً آخر من بلدة (ترقوميا)، غربي الخليل، على معبر الكرامة أثناء عودته من الأردن. كما فتشت قوات الاحتلال منازل ومحال تجارية عدة في مدينة الخليل، خلال مداهمة منطقة ضاحية الرامة. في السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال أمس أربعة شبان من بلدة (النبي صالح) شمال غربي رام الله.

كما اقتحم جنود الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون متطرفون أمس باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وسط حراسة أمنية مشددة. وقال أحد الموظفين في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة: «إن 35 جنديًا من قوات الاحتلال و31 متطرفًا اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى على مجموعات، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته». وأوضح أن، المرابطين الذين انتشروا في باحات الأقصى بشكل ملحوظ تصدوا لتلك الاقتحامات، لافتًا إلى، أن المسجد شهد أيضًا وجودًا للأطفال وطلاب المدارس. وذكر، أن حراس الأقصى تمكنوا من القبض على متطرف تنكر بزي سائح، وكان يؤدي ما تسمى «الصلوات التلمودية» في باحات المسجد، ويقوم بأعمال غريبة، وبعد التحقيق معه اكتشفوا أنه يهودي، وتم طرده خارج المسجد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا