• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

من نجاة وفيروز وصباح ووردة وشادية إلى تامر وحماقي وميريام

الأم.. ترنيمة حب على شفاه كل المطربين العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

أحمد السماحي (القاهرة) - يتسابق مطربون في هذا اليوم من كل عام على تقديم أغنيات عن «الأم» بمناسبة يومها، ومنذ أيام انتهى المطرب محمد نور من تقديم أغنية «أمي» وهو يستعد لتصويرها، كما انتهى المطربون الشباب إنجي أمين، وأحمد باتشان، وحسن الخلعي، من تسجيل أغنية «إلا أمي»، كلمات ملاك عادل، وألحان كاريكا، كما دخلت المطربة شذى الاستديو لتضع صوتها على أغنية «وحشتيني يا ماما».

قصة «ست الحبايب»

في بداية الخمسينيات تعززت فكرة الغناء للأم، لتتحول إلى ظاهرة عند معظم المطربين الذين يطلقون أغانيهم الخاصة في يوم الأم في 21 مارس من كل عام، وكانت البداية على يد الأخوين رحباني، عندما قدما للمطربة الصاعدة «آنذاك» فيروز أغنية بعنوان «أمي» أحبوا من خلالها لفت الأسماع إلى مطربتهم الناشئة، فغنت «نداء الحنان وصفو الأماني، وأسعد حلمي أمي، في شجن الفؤاد وليلة السهاد أعذب من أنادي أمي».

ومنذ قُتلت أمها على يد شقيقها الوحيد كانت المطربة صباح تبحث عن كلمات أغنية تتغني بالأم، حتى عرض عليها الشاعر عبدالعزيز سلام في منتصف الخمسينيات أغنية «كل عام وأنت بخير يا أمي» ألحان محمود الشريف، فسارعت إلى غنائها لتهديها إلى روح أمها، لكنها لم تتماسك وانهارت عند غنائها في الأستديو فتتساقط دموعها أنهاراً، في يوم تسجيل الأغنية أكثر من مرة إلى أن تنجح في غنائها.

وفي عام 1958 تغني المطربة نجاة الصغيرة في فيلمها «غريبة» قصيدة للشاعر أحمد رامي، ألحان رياض السنباطي بعنوان «أمي يا ملاك الحب». أما أغنية «ست الحبايب» التي قدمت في العام نفسه فلها قصة طريفة، فقد ذهب الشاعر الغنائي الكبير حسين السيد في زيارة إلى أمه في ليلة يوم الأم، وكانت تسكن في أحد الأحياء الشعبية في الدور 6 وبعدما صعد السلم، ووصل شقة والدته اكتشف أنه نسي شراء هدية لأمه بهذه المناسبة، وكان من الصعب عليه نزول السلم مرة أخرى، فوقف على باب الشقة، وأخرج من جيبه قلماً وورقة، وبدأ يكتب هذه الكلمات ليهديها إلى أمه، وقد كتب ما يلي وبشكل تلقائي من دون مسودة مبدئية «ست الحبايب يا حبيبة، يا أغلى من روحي ودمي، يا حنينه وكلك طيبة، يا رب يخليك يا أمي»، ثم طرق باب الشقة، وفتحت له والدته، وبدأ يسمعها كلمات الأغنية، ففرحت بها جدا، ووعدها بأنها ستسمعها في اليوم التالي في الإذاعة المصرية بصوت غنائي جميل، وقال هذا بشكل عفوي من دون أن يعرف كيف سيفي بهذا الوعد، ثم اتصل بصديقه الموسيقار محمد عبد الوهاب وأعطاه كلمات الأغنية على التليفون فأعجب بها، وقام بتلحينها في دقائق، واتصل بالمطربة فايزة أحمد لتحضر عنده وأسمعها الأغنية، وتدربت عليها وحفظتها، وفي صباح اليوم التالي 21 مارس ذكرى يوم الأم غناها في البداية محمد عبد الوهاب على العود فقط، ومع نهاية اليوم كانت فايزة أحمد قد غنتها في الإذاعة بالتوزيع الموسيقي، وبذلك أوفى حسين السيد بوعده لوالدته، وربما هذه العفوية والصدق اللذان ملآ الأغنية هما سر نجاحها لأكثر من 50 عاماً كأهم أغاني تعبر عن يوم الأم على الإطلاق.

ازدهار أغنية الأم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا