• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكويت تستضيف مؤتمر وزراء الصحة

دول مجلس التعاون تبحث سبل التصدي للأمراض المزمنة غير السارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

الكويت (وام ) ــ بدأت في دولة الكويت الليلة قبل الماضية أعمال المؤتمر الـ 76 للدورة الـ 39 لمجلس وزراء الصحة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن الدكتور علي العبيدي وزير الصحة الكويتي دعوته للتنسيق المستمر والعمل المشترك وتبادل الخبرات لوضع البرامج والاستراتيجيات الصحية الخليجية ذات الرؤى الواضحة والأهداف المحددة، مشيرا إلى أن ما حققه مجلس وزراء الصحة في دول التعاون من إنجازات طوال مسيرته يدعو إلى الفخر والاعتزاز وتبين تلك الإنجازات مقدرة المجلس على مواجهة التحديات التي تواجه النظم الصحية.

وأضاف الوزير العبيدي في كلمته الافتتاحية لمؤتمر مجلس وزراء الصحة الذي يستمر يومين أن تلك التحديات تتطلب التنسيق المستمر والعمل المشترك وتبادل الخبرات لوضع البرامج والاستراتيجيات الصحية الخليجية ذات الرؤى الواضحة والأهداف المحددة.

ولفت إلى أهمية الصحة ومكانتها كمكون رئيسي ومؤشر مهم ودعامة أساسية لبرامج التنمية «وهو ما نتطلع إلى التأكيد عليه من خلال الأهداف الإنمائية العالمية لما بعد عام 2015 التي تعكف المنظمات الدولية المتخصصة على صياغتها بصورتها النهائية».

وأضاف أن شعار المؤتمر «معا لمكافحة الأمراض المزمنة غير السارية كأولوية تنموية»، يترجم على أرض الواقع بخطوات عملية تستند إلى البراهين والأدلة العلمية وبالعمل المشترك للتصدي للأمراض المزمنة غير السارية.

وأوضح أن هذه الأمراض من أهم التحديات الرئيسية التي تواجه الخطط والبرامج الإنمائية لما يترتب عليها من وفيات ومضاعفات ترهق كاهل النظم الصحية وتستنزف الموارد والإمكانات على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع والدولة. وذكر الوزير العبيدي أن النظم الصحية الخليجية تمتلك العديد من عوامل القوة التي تمكنها من التصدي للأمراض المزمنة غير السارية وتنفيذ الاستراتيجيات وخطط العمل الموضوعة لذلك والعمل الجاد المشترك مع الوزارات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتنفيذ الخطط والمبادرات اللازمة.

وأشار إلى تقارير المنظمات الدولية عن إنجازات دول مجلس التعاون وفقا لمؤشرات متابعة التقدم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية المعنية بالصحة كانخفاض معدلات وفيات الأمومة والطفولة والتغطية العالية بالتطعيمات الواقية وارتفاع معدلات الأعمار المتوقعة عند الميلاد والتصدي للعدوى بالأمراض الوبائية.

ولفت الوزير العبيدي إلى أن مجمل تلك الإنجازات يعكس حرص قيادات دول مجلس التعاون وأولي الأمر على توفير الموارد والإمكانات السخية للإنفاق على البرامج والمشروعات الصحية ذات الصلة.

من جانبه أشاد الدكتور عبداللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية بجهود وزراء صحة التعاون في الارتقاء بالخدمات الصحية في دول المجلس وفي اليمن وتعزيز مسيرة التعاون المشترك في مجال الصحة. وأثنى الزياني على الاهتمام الذي توليه وزارات الصحة في دول التعاون والمكتب التنفيذي لمتابعة تنفيذ الخطة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا