• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

معلومة

الفحص يسهم في تشخيص التوحد مبكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

كشفت دراسة جديدة أن 31 % من الرضع المعرضين لخطر اضطراب طيف التوحد عند عمر 12 شهراً، يتم تشخيص حالتهم بعمر 3 سنوات، حيث أوضح بحث نشرته المجلة الدولية للبحوث والممارسة، على الموقع الإلكتروني ميديكال نيوز توداي، أجراها فريق مختص في جامعة ولاية كارولينا الشمالية بكلية الطب أن 85% من الرضع المعرضين لخطر التوحد يعانون بعض إعاقات النمو الأخرى، أو مشاعر بالقلق قبل أن يبلغون سن ثلاث سنوات.

وارتكزت نتائج الفريق على نتائج إحصاء العام الأول من عمر الأطفال، وهو عبارة عن استطلاع مطور لتقارير الآباء كأداة فحص لمعرفة الأطفال المعرضين لاضطراب طيف التوحد، أو حتى لأي اضطرابات تطورية ذات صلة، وقام أباء وأمهات نحو 699 طفلاً بالمشاركة في الاستطلاع، عندما كان أطفالهم يبلغون 12 شهراً، كما شاركوا مرة أخرى عندما بلغوا ثلاث سنوات، وتم دعوة أطفال التوحد لتقييم التشخيص شخصياً.

ويشرح دكتور جرايس بارانيك باحث اضطراب طيف التوحد في قسم العلوم الصحية في كلية الطب بالجامعة: توضح هذه النتائج أن الأغلبية من الأطفال ذوي أداة الفحص الموجبة بإحصاء السنة ألأولى يعانون بالفعل تأخر النمو بعمر ثلاث سنوات، ما يستدعي التدخل المبكر.

وقال دكتور لارين ترنر براون الباحث بمعهد كارولينا لإعاقات النمو:: يمكن أن يمنح تحديد الأطفال المصابين بالتوحد بسن 12 شهر عدداً كبيراً من الأطفال وأسرهم تدخلاً علاجياً مبكراً قبل التشخيص التقليدي، حيث تبدو هذه الاكتشافات مشجعة للغاية، كما أن استخدام تقارير الآباء الموضحة سلوكيات أطفالهم كأداة لتحديد اضطراب التوحد في عمر 12 شهراً فقط، يعد تشخيص التوحد بالنهاية.

ترجمة: عزة علي يوسف

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا