• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ندوة الثقافة والعلوم تطلق أمسية شعرية في دبي

شاعرات أبدّعن.. لا حوار بعد الشعر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

هيفاء مصباح (دبي)

ثلاث شاعرات قرضن الشعر في أمسية زهد خلالها الحاضرون عن الحوار على قاعدة «لا حوار بعد الشعر»، وجاءت احتفاء بهن في يوم المرأة العالمي وبتنظيم من ندوة الثقافة والعلوم في دبي . والشاعرات هنّ د. بهيجة إدلبي، وساجدة الموسوي، ونوال سالم المقحيط اللواتي أمتعن الحضور بعدد من قصائدهن.

حضر الأمسية سلطان السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، وبلال البدور نائب رئيس مجلس إدارة الندوة، وحسين عبد الغفار وعدد من الإعلاميين والجمهور.

وأهدت الشاعرة العراقية ساجدة الموسوي قصيدتها الأولى إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وذلك اعتزازاً بدورها الوطني والقومي والإنساني، وحملت عنوان «لأم الإمارات» في عيدها.

وتغنت الموسوي في قصيدتها الثانية بالأمومة والأمهات وأرفدت بمجموعة من القصائد القصيرة.

أما الشاعرة السورية د. بهيجة إدلبي فقد عقدت قصيدتها عن آدم وحواء وكيف حولا الخطيئة إلى وجود وخلداها في الكائن البشري ككل، وأما قوة المرأة فكانت أشبه بالريح.

وإلى ربيعية الروح في حوارها مع زوجها قدمت الشاعرة الكويتية نوال سليم المقيحط أولى قصائدها بعنوان «ربيعية»، كما قدمت خاطرة بمناسبة يوم المرأة باللغة الإنجليزية وعنها قالت، وصلتني رسالة عبر تطبيق «الواتساب» تهنئة من صديقتي بمناسبة يوم المرأة العالمي وكانت باللغة الإنجليزية وذيلت بعبارة يوم مرأة عالمي سعيد باللغة الإنجليزية فما كان مني إلا أن أكملت العبارة بالخاطرة التي قرأتها بالإنجليزية.

كما أكدت الكاتبة صالحة عبيد أن هذا النوع من الفعاليات ليس من باب الاحتفاء وإنما هو إثبات لوجود المرأة، وتأكيد بأن الإبداع ليس حكراً على نوع بشري دون آخر، فالمرأة اليوم تثبت حضورها على الساحة الشعرية في الوطن العربي.

وفي الختام، كرّم سلطان السويدي الشاعرات المشاركات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا