• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لهم أحلامهم وأمنياتهم في الاحتفاء بـ «ست الحبايب»

فنانون: «يوم الأم» مناسبة لتجديد عهد الوفاء والمحبة لرمز العطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

الاحتفال بالأم لا يحتاج في حقيقة الأمر مناسبة بعينها، فهي تستحق أن نحتفل بها في كل وقت وفي كل حين، نظراً لعطائها المتدفق الذي يشمل الأبناء بمحبة وحنان ومودة لا مثيل له، هذا ما أكده مجموعة من مشاهير الغناء تزامناً مع «يوم الأم»، المناسبة التي تحل كل عام وبالتحديد في شهر 21 مارس، والتي تمثل أهمية كبيرة للأم والأبناء معاً، حيث تجتمع العائلة وتلتف حول رمز العطاء من أجل تقديم التهاني والهدايا وتجديد عهد المحبة، وإذا كانت هذه المناسبة لها أهمية في حياة كل إنسان فكيف يحتفل بها مشاهير الغناء؟!

تامر عبدالحميد (أبوظبي) – تزامناً مع «يوم الأم»، التقت «الاتحاد» بعض المطربين والمطربات ليحدثونا عن مناسبة يوم الأم، وماذا يمثل لهم هذا اليوم؟، وكانت البداية مع الفنانة الإماراتية أريام التي أكدت أن علاقتها بأمها مختلفة تماماً، الأمر الذي يجعلها متعلقة بها بصفة دائمة، وقالت: أرتبط بأمي بشكل كبير جداً، لاسيما أنها تهتم بي سواء من الناحية الشخصية أو العملية، خصوصاً أنها تتولى إدارة أعمالي الفنية، لذلك فأنا من غير أمي لا أساوي شيئاً في هذه الحياة، لافتة إلى أنها تدفع بها بشكل دائم لتصل بها إلى قمة النجاح سواء في دراستها أو في عملها، موضحة في الوقت نفسه أن النجاح الذي وصلت إليه في الوقت الحالي يرجع الفضل فيه إلى أمها، التي وقفت إلى جانبها وسهرت معها الليالي حتى أوصلت بها إلى بر الأمان.

وأوضحت أريام أنها لا تنتظر عيد الأم لكي تحتفل بوالدتها، فهي تحتفل بها في كل وقت وأي مكان، ويأتي هذا اليوم لتجديد عهد المحبة، محاولة بكل ما تملك أن تجعلها تعيش يوماً مميزاً في عيدها.

لحظات صعبة

ويعتبر المطرب عبدالمنعم العامري هذه المناسبة أقل ما يمكن أن يقدم للأمهات اللواتي صبرن وتعبن وعشن لحظات صعبة منذ الولادة، وحتى القيام بواجبهن في التربية والرعاية، لذا اقترح العامري أن يتكرر هذا اليوم خلال السنة، مؤكداً أنه في هذا اليوم تكون مساحة الفرح أكبر في حياة الأمهات، حيث يشعرن أن قيمتهن أكبر في هذه الحياة، وأن التكريم الذي ينلنه ليس من الأبناء فحسب، ولكن من الدنيا بأسرها.

وتابع: بالنسبة لي فأنا أكرم أمي كل يوم، ومهما قلت عنها لن أوفيها حقها، فأنا لا أستطيع أن أسير خطوة واحدة، إلا أن آخذ استشارتها سواء في الناحية الفنية أو حتى الشخصية، لاسيما أنني أرتاح كثيراً عندما توافقني الرأي في القرارات التي أتخذها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا