• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

العاهل المغربي يحضر قمة الاتحاد الإفريقي بإثيوبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يناير 2017

وكالات

قال رئيس الحكومة المغربية المكلف، عبد الإله بنكيران، إن عاهل البلاد، الملك محمد السادس، سيحضر قمة الاتحاد الإفريقي المرتقبة في نهاية يناير الحالي، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لأجل الدفاع عن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

 

وكان العاهل المغربي، قد أعلن قرار عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، في رسالة إلى قمته التي انعقدت في 18 يوليو، برواندا.

وذكر محمد السادس، في يوليو، في خطاب بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لتوليه العرش، أن قرار المغرب بالعودة إلى أسرته المؤسسية الإفريقية «لا يعني أبداً تخلي المغرب عن حقوقه المشروعة أو الاعتراف بكيان وهمي» في إشارة إلى جبهة البوليساريو التي تطالب بانفصال جنوب المغرب.

وأجرى الملك محمد السادس، خلال الأشهر الماضية، جولات بعدة دول إفريقية لحشد الدعم من أجل عودة بلاده إلى الاتحاد، فيما يتحرك المسؤولون في وزارة الخارجية المغربية لتيسير العودة وسط معارضة من طرف الجزائر وجنوب إفريقيا.

وكان المغرب قد انسحب من منظمة الوحدة الإفريقية في سبتمبر 1984 احتجاجاً على قبول المنظمة عضوية البوليساريو بمثابة دولة عضو، وظلت عضوية الرباط معلقة في المنظمة ثم في الاتحاد الإفريقي الذي تأسس في يوليو 2001 ويضم حالياً 54 دولة.