• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بروفايل

كومان.. رحلة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

اختار الهولندي رونالد كومان أن يبدأ رحلة جديدة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مع رحيله لتولي مهمة تدريب إيفرتون، وذلك بعد رحلة تكللت بالنجاحات مع نادي ساوثهامبتون الذي جعله يترك بصمته بين «الكبار» بأقل الإمكانات، وبالاعتماد على شبكة كشافي مواهب مميزة لانتقاء النجوم الذين تضاعفت أسعارهم سريعا.

وفيما كانت التوقعات أن تكون مهمة كومان مع فريق منافس على الألقاب، جاء الخيار على إيفرتون الذي يرى في الهولندي الشخص المناسب لإنقاذ الفريق من حالة التراجع التي أصابته تحديداً العام الماضي، والحاجة إلى ضخ دماء جديدة في ظل الدفعة المعنوية الكبيرة التي يمر فيها «الجار» ليفربول مع الألماني يورجن كلوب.

ويعتبر كومان من أبرز لاعبي هولندا على مر تاريخها، حيث كان مدافع ولاعب وسط صلب بقدم «حديدية» أهدت برشلونة لقب دوري أبطال أوروبا مطلع تسعينات القرن الماضي، وذلك حينما كان أحد أعضاء فريق «الأحلام» بقيادة الراحل يوهان كرويف، حيث لعب بين عامي 1989-1995، حيث خاض 192 مباراة وسجل 67 هدفاً، علماً بأن مسيرته انطلقت من نادي جرونينجين الهولندي ثم أياكس وآيندهوفن، وبعد برشلونة عاد إلى فينوورد إلى حين اعتزاله عام 1997.

وعلى صعيد المنتخب الهولندي توج كومان بلقب أمم أوروبا عام 1988، خلال مسيرة خاض خلالها 78 مباراة، وسجل 14 هدفاً.

وتحول كومان إلى التدريب منذ اعتزاله، حيث شغل منصب المدرب المساعد لمنتخب بلاده ثم برشلونة، قبل أن يبدأ بتولي المسؤولية مع نادي فيتيس ثم أياكس في محطة بارزة بين عامي 2001-2005، ليختار الرحيل إلى البرتغال مع بنفيكا ثم إسبانيا مع فالنسيا من دون أن يعرف النجاح المطلوب، بما دفعه للعودة مجدداً إلى بلاده، حيث دفعت النتائج الإيجابية التي حققها مع فينوورد بين عامي 2011-2014، لينطلق بعدها إلى ساوثهامبتون، حيث قضى عامين رائعين رفقة شقيقه أيروين الذي يشغل منصب المدرب المساعد في الفريق، إلى حين قرر الرحيل بحثاً عن مغامرة جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا