• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

زلاتكو لـ «الاتحاد» في حوار عبر الهاتف

العين «زعيم» والتعاقد فقط مع الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

صلاح سليمان (العين)

أمضى الكرواتي زلاتكو داليتش موسمين ونصف الموسم مدرباً لفريق العين، وتسلم مهمته في التاسع عشر من مارس 2014 وبدأ مشواره مع «الزعيم» خلفاً للإسباني كيكي فلوريس الذي لم يحقق النتائج المرجوة مع الفريق، ليتم الاستغناء عن خدماته بعد بضعة أشهر، وكان العين وقتها يقبع في مركز متأخر في جدول دوري الخليج العربي، ليبدأ زلاتكو في ترتيب أوراق الفريق، وحصد النتائج الإيجابية، وتحقيق الفوز تلو الآخر وقاده في سبعة لقاءات في بطولة الدوري جاءت مع نهاية الموسم، لينجح في تعديل مركزه، وينهي العين الموسم محتلاً المركز السادس برصيد 43 نقطة وبفارق 21 عن الأهلي البطل. لكن زلاتكو نجح في قيادة الفريق إلى لقب كأس رئيس الدولة، ما أهله للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية الأبطال التي بلغ فيها الدور نصف النهائي. وعاد العين في الموسم التالي 2014 - 2015 ليقدم مستوىً فنياً رائعاً توّجه بحصد بطولة الدوري بعد أن جمع 60 نقطة متقدماً على الجزيرة الوصيف بفارق 9 نقاط، ووصل إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري الأبطال. ولم يستطع الفريق المحافظة على لقبه في الموسم الأخير لظروف متباينة، ليحتل المركز الثاني خلف الأهلي البطل بفارق 9 نقاط، إلا أنه حصل على لقبي كأس سوبر الصداقة المغربي الإماراتي على حساب الوداد البيضاوي المغربي وكأس السوبر المحلي بتفوقه على النصر مطلع الموسم المنتهي.

وعلى مدى مشواره مع العين قاد زلاتكو فريق العين في 108 مباريات، على صعيد كل البطولات فاز في 65 مباراة، وتعادل 21 مرة وخسر في 22 لقاء، من بينها 27 مباراة قارية كانت آخرها أمام ذوب آهان أصفهان الإيراني في بطولة دوري الأندية الأبطال الآسيوي في نسخته الخامسة والثلاثين.

وبعد انتهاء عقده في الموسم المنقضي، توجه زلاتكو إلى بلده كرواتيا مع أسرته فجر الأحد من هذا الأسبوع دون أن يتلقى من نادي العين ما يفيد بتجديد عقده من عدمه، ليظل وضعه معلقاً، ليتلقى ثلاثة عروض خلال الأيام القليلة الماضية التي أمضاها في مدينة دبي قبل مغادرته إلى بلده، منها اثنان من ناديين محليين والثالث من نادٍ خليجي. ولكن حرص نادي العين على إخطاره خلال الساعات القليلة الماضية بتمديد عقده لموسم آخر ينتهي بنهاية موسم 2016 - 2017.

وفي اتصال هاتفي لـ«الاتحاد الرياضي» مع المدرب زلاتكو في بلاده كرواتيا، عبر فيه عن سعادته بمواصلة مشواره مع العين، الذي يرى أنه كان ناجحاً بكل المقاييس وحقق خلاله نتائج إيجابية، وحصد عدداً من البطولات المحلية، ووصل إلى مراحل متقدمة في دوري الأندية الأبطال الآسيوي. وقال: «بالفعل، قدمنا عملاً ناجحاً كجهاز فني وإداري وطبي ولاعبين، وعملنا كأسرة واحدة، وتجدوني سعيد جداً بما قمت به تجاه فريقي، وأعد الجميع بأن القادم سيكون أفضل وأجمل. لم أقل يوماً إنني أرغب في ترك العين والتخلي عن فريقي، ولا شك في أنني (عيناوي) بعد أن عشت بين أبناء النادي ومجتمع مدينة العين كل هذه السنوات. وبصراحة أريد أن أكمل ما بدأته مع اللاعبين على المستويين المحلي والخارجي، وأن نحقق معاً الطموحات المرسومة. ولكنني في الوقت ذاته أطلب الاحترام من الجميع حتى يكون تركيزنا أكثر على الفريق. وأعد جماهير العين وكل عشاق ومحبي الزعيم بأن فريق العين سيكون أكثر قوة من ذي قبل في الموسم المقبل، ولكن لا بد أن نعمل معاً وكفريق واحد».

وتابع زلاتكو حديثه ليقول: «لا شك في أن أي فريق في العالم ينشد الاستقرار حتى يحقق ما يصبو إليه.. الاستقرار في الجهاز الفني والإداري واللاعبين حتى يقدم الأفضل، وهذا ما سيحدث بالنسبة لفريق العين في الفترة المقبلة. أنا فخور بفريقي والجماهير العيناوية التي كثيراً ما تصلني منها رسائل على مواقع التواصل الاجتماعي تشيد بما يقدمه العين من مستوى فني وبما يحققه من نتائج إيجابية. ولكن هنالك قلة خارجة عن النص من الجماهير وبعض الإعلاميين ما لها غير النقد، وأنا شخصياً لا ألتفت لما تقول، وربما يكون بعض هذه الجماهير ينتمي لأندية أخرى تهدف إلى خلق نوع من البلبلة في صفوف فريقنا، وهذه حال الدنيا وحال كرة القدم، وهكذا الحياة. أقدر جماهير العين، وأعدهم بنتائج مشرفة، وأعرف أن الغالبية منهم تقف بجانبي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا