• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تسحب في كوالالمبور اليوم

العين والنصر يترقبان قرعة ربع نهائي دوري الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

مراد المصري (دبي)

يترقب العين والنصر قرعة الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا التي تسحب اليوم في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وستكون فيها كل الاحتمالات مفتوحة مع وجود فريقي الجيش القطري ولوكوموتيف طشقند الأوزبكي في منطقة غرب آسيا.

وتنطلق مراسم القرعة الساعة 12 ظهراً بتوقيت الدولة (الرابعة بتوقيت كوالالمبور)، ويتم خلالها سحب قرعة الدور ربع النهائي لمنطقتي غرب وشرق آسيا، مع عدم فرض قيود، حيث يمكن أن يلتقي فريقان من نفس الدولة، وهو ما يجعل احتمالية مواجهة العين والنصر واردة، أو مواجهة أحدهما الجيش أو لوكوموتيف، وفي حال حصل الأمر يمكن أن تتكرر المواجهات التي حصلت في الدور الأول، حيث كان النصر مع لوكوموتيف في مجموعة واحدة، فيما التقى العين مع الجيش في المجموعة نفسها.

وجاء تأهل العين إلى الدور ربع النهائي، بعدما نجح بتعويض خسارتين أمام الجيش القطري بالذات، ليعود بقوة ويحقق النقاط التي وضعته في المركز الثاني على لائحة ترتيب مجموعته، ثم يتجاوز ذوب آهن الإيراني، بعد التعادل معه ذهابا بهدف لكل فريق في العين، ثم الفوز بهدفين دون رد في مباراة أبدع فيها نجوم «الزعيم» في إيران. فيما يواصل النصر مشاركته التاريخية في المنافسات الآسيوية، حيث جاء بلوغه الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخه الموسم الحالي، بعدما اجتاز مجموعة ضمت الاتحاد السعودي ولوكوموتيف وسباهان الإيراني، ولم يكتف «العميد» بهذا الأمر حيث واصل مسيرته التاريخية ببلوغه الدور ربع النهائي، بعدما حقق فوزا تاريخيا على تراكتور الإيراني في دبي 4-1، فيما حقق المطلوب رغم خسارته إيابا، ليضع قدمه بين الثمانية الكبار للقارة الآسيوية.

وكان ممثلو العين والنصر وصلوا إلى كوالالمبور لحضور مراسم القرعة، والإطلاع على كافة اللوائح والجوانب الفنية والتنظيمية للدور ربع النهائي، بعد تحديد مواعيد المباريات، بحيث يقام الذهاب يومي 23 و24 أغسطس المقبل، والإياب يومي 13 و14 سبتمبر المقبل.

يذكر أن منطقة شرق آسيا، تشهد حضوراً في الدور ربع النهائي لكل من شاندونج وشانجهاي الصينيين ،وسيؤول وشونبوك من كوريا الجنوبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا