• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بدء المشاورات لتشكيل اللجنة المحلية المنظمة للبطولة

اتحاد الكرة يدعو رؤساء الجاليات المقيمة للترويج لكأس آسيا 2019

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

بدأ اتحاد الكرة بتكليف رؤساء اللجان العاملة بجلسات «عصف ذهني» لتقديم المقترحات كافة والمشاريع، التي تسهم في خدمة تنظيم كأس آسيا 2019 بالإمارات، على أن يتم من الآن العمل على تطبيقها وتنفيذها، وعلمت «الاتحاد» أن بدء التشاور، من أجل تشكيل اللجنة المحلية العليا المنظمة للبطولة بدأ بالفعل، حيث يتوقع أن تضم ممثلين من مجلس أبوظبي الرياضي ومجلس دبي الرياضي، ومن لجنة الملف، وبعض أعضاء اتحاد الكرة، حيث تعمل اللجنة مبكراً في التحضير للبطولة، في ظل كثرة المعايير، الخاصة بعمليات التنظيم للبطولة.

من جانب آخر، قدم سعيد الطنيجي عضو مجلس الاتحاد رئيس لجنة الشؤون المجتمعية تصوراً يتعلق ببدء تحرك اللجنة من الآن للحشد الجماهيري، ولكن بنظرة وتصور مختلف، تتخلص في بدء دعوة رؤساء الجاليات المقيمة، والمتوقع أن تتأهل منتخبات بلادها لكأس آسيا في الإمارات 2019، خاصة بعد زيادة عدد الدول المشاركة إلى 24 دولة، وتضم الدعوة رؤساء جاليات الهند والفلبين، وماليزيا بخلاف باقي الجاليات الآسيوية والعربي المقيمة على أرض الإمارات.

ويتعلق التصور بضرورة بدء التنسيق مع الأندية التابعة للجاليات ورؤساء تجمعات الجالية الآسيوية والعربية بشكل مستمر وللاتفاق على برنامج يحشد الجماهير للبطولة، للتأكد من إنجاحها بالشكل المنتظر والمتوقع من الاتحاد القاري.

من جهة ثانية، يدرس مجلس إدارة الاتحاد الأفكار كافة والتصورات الخاصة ببدء التحضير المبكر لتنظيم الحدث القاري، في ظل متابعة الاتحاد الآسيوي عن قرب للتحركات المحلية لضمان أفضل تنظيم للبطولة، ومن المتوقع أن يكون ذلك خلال الاجتماع المقبل أواخر مارس الجاري.

وأكد سعيد الطنيجي ضرورة الاهتمام بإنجاح البطولة من كل المعايير، خاصة في معيار الحضور الجماهيري، وقال: «هدفنا الترويج الدعائي والعمل على الحشد الجماهيري، والتواصل المبكر مع الجاليات يسهم في التقارب بين اللجنة والمسؤولين عن مخاطبة جالياتهم المقيمة هنا على أرض الإمارات لتنفيذ أي تصور يصب في صالح خدمة البطولة».

وأضاف: «سيكون الرهان الحقيقي هو ضرورة تخطي أرقام الحضور الجماهيري للبطولة الأخيرة في أستراليا، التي كانت ناجحة تنظيمياً، وبما أن معيار الحضور وإعداده هو أهم مقاييس النجاح لأي بطولة قارية أو دولية، ويجب الاهتمام بالتواصل مع كل الجماهير المقيمة على أرض الإمارات، وهدفنا تخطي الـ600 ألف متفرج، خاصة بعد زيادة عدد المباريات والفرق المشاركة، ووجود 6 ملاعب على أعلى مستوى تشهد إقامة المباريات بالبطولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا