• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

200 مركز تصقل مهارات طلاب الأولمبياد المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

انطلقت الفعاليات والبرامج التدريبية في مراكز إعداد وتأهيل طلاب وطالبات المدارس المشاركين بالنسخة الثالثة للأولمبياد المدرسي، الذي تنظمه اللجنة الأولمبية الوطنية، بالتعاون مع ووزارة التربية والتعليم، حيث يتم حالياً صقل مهارات 3460 طالباً وطالبة في 200 مركز منتشرة على مستوى الدولة؛ وذلك بهدف رفع مستوياته ترقباً للنهائيات التي سيتأهل لها 1820 طالبا، وتقام بالشارقة مايو المقبل.

وترتكز الخطط التدريبية بالمراكز على مستوى الدولة على عنصري الاستمرارية والمداومة، وأكدت اللجنة العليا ضرورة تطوير البنية التحتية لـ15 مدرسة موزعة على مستوى الدولة لتكون نواة لتدريب النخبة من الرياضيين.

وشكَل المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي فرق عمل مختصة لمتابعة تطورات البرنامج بداية من مراكز التدريب، والمنافسات التمهيدية حتى الوصول إلى مرحلة النهائيات من أجل التعرف على السبل والوسائل التي تحقق النجاح للبرنامج، سواء من النواحي التنظيمية، أو الفنية أو الإدارية.

وأكدت أمل الكوس عضو المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي أن مقترح الاستراتيجية الموضوعة للمشروع خلال الفترة من 2015 - 2021، تركز على تطبيق أهداف البرنامج بصورة تدريجية خلال المرحلة القادمة، ومن ثم البدء في جني الثمار واكتشاف العديد من المواهب القادرة على خوض غمار المشاركات في المستقبل القريب.

وأضافت قائلة: «الغرض الأساسي من مواصلة التحضيرات بمراكز تدريب الأولمبياد هو معايشة الطلاب والطالبات للأجواء التنافسية في مراحل مبكرة، حيث أنها سيكون لها بالغ الأثر في تكوين الصورة الصحيحة لديهم والتي ستدفعهم إلى بذل المزيد من الجهد والعمل»، مشيرة إلى أن البيئة والمناخ المناسب الذي توفره كل من اللجنة الأولمبية الوطنية، ووزارة التربية والتعليم للطلاب كفيلان بتحقيق الأهداف المنشودة خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أوضح عمر عبد الرحمن آل علي المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية مدير برنامج الأولمبياد المدرسي أن مراكز التدريب، ستهتم في المقام الأول بالعمل على مضاعفة النقاط الإيجابية لكل طالب على حدى من خلال التركيز على المقومات التي يمتلكها ودعمه بصورة مستمرة، للحصول على النتائج المنشودة وتكوين القوام الأساسي للرياضي الذي يحتاج لفترات من الصقل والتأهيل.

وأكد عبد الرحمن أن طلاب وطالبات النسخة الثالثة يؤدون برامجهم التدريبية بالمراكز بشكل منتظم، حيث يتم تحديد الجرعات التدريبية من قبل المدربين والفنيين المسؤولين عن عملية الإعداد، بما يخدم مصلحة الطلاب، من خلال اتباع التسلسل التدريجي في التدريبات والحرص على تقسيم فترات المران، والاستماع إلى شرح وتوجيهات المدربين حول الأداء والمستوى العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا