• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

القبيسي يتقدم الشباب

اليافعي يتصدر افتتاح «الحفر الوطنية» المفتوحة للبولينج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تصدر فيصل اليافعي الجولة الافتتاحية لبطولة شركة الحفر الوطنية السنوية المفتوحة للبولينج لمختلف الفئات من الجنسين، والتي انطلقت أمس الأول بصالة خليفة الدولية للبولينج بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، وجاءت صدارة اليافعي بمعدل 206.6 نقطة، وحل في المركز الثاني مطر مبارك المنصوري بمعدل بنفس الرصيد، وجاء ثالثاً محمد المرزوقي برصيد 206.1 نقطة وقد احتل المراكز العشرة الأوائل شباب الإمارات، وهم بعد ثلاثي الصدارة نجد سالم القبيسي، حارب المنصوري، فيصل سالم الكعبي، أحمد سيف، علي جيتي، عبدالله موسى، وسيف الدهماني عاشراً، ويأتي خميس الشامسي، ثم الفلبيني جودان ألفنس، فيما احتل اللاعب الدولي نايف عقاب المركز الثالث عشر قادماً من الخلف، والذي سبق له الفوز بلقب تلك البطولة.

وتشهد بطولة فئة الشباب مشاركة واسعة من اللاعبين الصاعدين، حيث احتل صدارة الترتيب العام نهيان القبيسي بمعدل 172 نقطة، وحل في المركز الثاني أحمد الملا برصيد 166 نقطة، وجاء ثالثاً محمد القبيسي برصيد 163 ثم علي المنصوري، وعلي المرزوقي، وسيف النعيمي، وخالد أحمد المنصوري، وخليفة صالح، وفارس الهاشمي والعاشر راشد المهري وتتواصل المباريات يومياً عقب صلاه التراويح بالصالة الرئيسية.

وتتجدد انطلاقة البطولة برعاية شركة الحفر الوطنية بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد اللعبة ومدينة زايد الرياضية في أبوظبي بمشاركة أكثر من 200 لاعب ولاعبة للرجال والشباب والسيدات والناشئين، والتي تستمر حتى 29 يونيو الحالي، والتي رصدت لها الشركة الراعية مبلغ 140 ألف درهم جوائز نقدية بجانب الهدايا التذكارية للفائزين الأوائل لمختلف فئات البطولة، بجانب الجوائز الفردية الأسبوعية لنجوم البطولة خلال مختلف مراحلها التنافسية..

تقام البطولة وفقاً لقانون الاتحاد الدولي ولائحة البطولة السنوية والقوانين التنظيمية للبطولة التي ظلت تضم لاعبين بارزين على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون ومن مختلف القارات من الذين يحرصون على المشاركة السنوية من المقيمين والضيوف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا