• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

فوائد كثيرة لتأخير السحور وتقليل الملح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لوجبة السحور خلال شهر رمضان أهمية بالغة تفوق وجبة الإفطار، بحيث تمد الجسم بالطاقة اللازمة خلال يوم الصيام، لكن يلاحظ أن صائمين لا يهتمون بهذه الوجبة المهمة، وما يجب أن تحتويه من أطعمة أو بتوقيتها، فهناك من يكتفي بتناول الطعام في منتصف الليل، أو قبل أن ينام، إما لخوفه من عدم القيام، أو لرغبته في النوم مدة أطول دون انقطاع، أو لعدم اكتراثه بأهمية السحور وبركاته، أو لجهله بذلك.

وبإلغاء وجبة السحور من يوم الصائم يكون قد حرم نفسه من ثواب هذه السُّنة وأضاع الاستفادة من الطعام الصحي، ما يؤثر عليه خلال النهار وينعكس على صحته، ويظهر ذلك في وزنه ومعدل حرق جسمه نتيجة الاعتماد على وجبة الإفطار.

ويشدد الدكتور سمير سامي استشاري التغذية وعلاج السمنة على أهمية السحور، مؤكداً ضرورة اتباع السنة النبوية الشريفة التي حثت على السحور لأهميته.

وينصح بتأخير السحور إلى ما قبيل الفجر حتى لو كان الطعام قليلاً، لما من فائدة للجسم وانعكاس على صحة الصائم، مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تَسَحَّرُوا فإن فِي السحورِ بركة». وعن فوائد السحور، يقول «إن فيه فوائد نفسية تتجلى في تقوية الجسد على الطاعة، وإعانته على العبادة، وزيادة النشاط والعمل، والجائع الظامئ يعتريه الفتور، ويدب فيه الكسل، ومن بركات السحور أيضاً أنه يدفع سوء الخلق والغضب الذي قد ينشأ عن الجوع».

ويوضح أن تناول وجبة السحور تفيد في منع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان، ويخفف من الشعور بالعطش الشديد، مؤكداً أهمية تأخير السحور بقدر الإمكان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا