• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بمشاركة 64 مؤسسة حكومية وشركات من القطاع الخاص

طرح 400 فرصة عمل خلال يوم التوظيف في «تقنية دبي» للطالبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - افتتح أمس في كليات التقنية العليا للطالبات في دبي فعاليات يوم التوظيف في دورته الثامنة، الذي ينظمه المركز المهني في الكلية بمشاركة أكثر من 64 مؤسسة حكومية، وشركات من القطاع الخاص، عرضت ما يزيد على 400 فرصة عمل.

حضر الافتتاح الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا والدكتور سعود الملا مدير كليات دبي، وسلطان كرمستجي مدير كليات أبوظبي، وعدد من الأساتذة والمسؤولين في الكلية، وشكر الجهات المشاركة، مشيراً الى أن هذه الفعالية دليل على تنفيذ استراتيجية كليات التقنية في الدولة لدعم التوطين، وأضاف أن الموارد البشرية الإماراتية موهوبة ومزودة بالمهارات التقنية اللازمة لسوق العمل، وأن خريجات كلية دبي للطالبات دليل على هذا التفوق.

وقال الدكتور كمالي: «يأتي حجم المشاركة الكبير من القطاع الخاص في يوم التوظيف لكلية دبي للطالبات هذا العام ليدلل على نجاح تطبيقنا لمبادئ وأسس مبادرة أبشر التي تركز على زيادة معدلات التوطين في القطاع الخاص من خلال إيجاد فرص عمل تلائم إمكانيات طلابنا وطموحاتهم، إلى جانب قوة الشراكة بين كليات التقنية العليا ومؤسسات وشركات القطاع الخاص». تميز يوم التوظيف لهذا العام بتقديم عروض وظيفية تنوعت بين جزئية، ودوام كامل، وأخرى للتدريب الصيفي، أو المؤقت، والعمل التطوعي، والعمل مع مؤسسات تعنى بمشاريع استراتيجية من ناحية تلبية متطلبات سوق العمل حالياً أو مستقبلاً.

وقام أصحاب العمل المشاركون بإجراء مقابلات مع الطالبات والخريجات، لتقديم فرص العمل المتاحة لديهم، كما حرص المشاركون على تعزيز التفاعل والتواصل مع الطالبات وهيئة التدريس بالكلية، إضافة إلى عرض أنشطة مؤسساتهم، وخدماتها للزائرين.

وتم في يوم التوظيف عرض ورش عمل للمشاركين مثل ورشة تعريفية لمبادرة «أكون»، وهي حملة تسعى إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال وتهدف إلى إلهام الشباب في الدولة، وتمكينهم من تسخير قدراتهم للدخول في القطاع الخاص من خلال إقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة الخاصة بهم.

وتم كذلك طرح فرص لعقد لقاءات مع مديري المؤسسات المشاركة بحضور الطالبات وأساتذتهن لمناقشة المواضيع والتحديات المختلفة التي تواجه شباب وشابات الدولة.

ومثلت المؤسسات المشاركة العديد من القطاعات في دبي مثل السياحة، المصارف والمؤسسات المالية والاستثمارية، الطيران، النفط والطاقة، التعليم، الاتصالات، الصحة تنمية وتطوير الكوادر الوطنية، تكنولوجيا المعلومات وغيرها من الصناعات الفاعلة.

وكان الدكتور سعود الملا مدير كليات التقنية العليا في دبي قد أكد أن الكليات تستفيد من هذا اليوم في معرفة وتحديد احتياجات السوق من التخصصات والمهارات.وأضاف: «تشكل الوظائف المعروضة وتلك التي تقبل عليها الطالبات والقطاعات المختلفة المؤشرات التي تعكس واقع العرض والطلب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض