• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الخدمات العلاجية الخارجية» تحيي اليوم العالمي لصحة الفم تحت شعار «نحتفل بالابتسامة الصحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك إدارة الخدمات العلاجية الخارجية، التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في إحياء اليوم العالمي لصحة الفم، الذي تحتفل به الحكومات والجمعيات الوطنية لطب الأسنان والاتحادات الطلابية والعيادات الصحية الحكومية والخاصة في أكثر من 70 دولة على مستوى العالم، ويصادف يوم 20 مارس من كل عام.

ويهدف اليوم العالمي لصحة الفم، الذي تقام فعالياته تحت شعار «نحتفل بالابتسامة الصحية»، إلى نشر التوعية العالمية بأهمية الحفاظ على صحة الفم والأسنان طوال عمر الإنسان.

وتنظم «الخدمات العلاجية الخارجية» عدداً من حملات التوعية الصحية حول صحة الفم في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي، بهدف تأكيد أهمية الفحص الدوري للأسنان للوقاية من أمراض الفم والمضاعفات الصحية المرتبطة بها، التي قد تؤدي إلى الإضرار بصحة الفرد وعافيته بشكل عام.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عمر الجابري المدير الطبي في الخدمات العلاجية الخارجية: «هناك 90 في المائة من سكان الأرض يعانون أمراض الفم طوال فترات حياتهم، بدءاً من تسوس الأسنان وأمراض اللثة، ووصولاً إلى سرطان الفم، فيما تسعى الخدمات العلاجية الخارجية، بالتعاون مع الاتحاد العالمي لطب الأسنان، للتركيز على أن صحة الفم من المؤشرات المهمة عن الوضع الصحي العام لدى الإنسان.

وتساعدنا الفحوص الدورية على الكشف المبكر واتخاذ الإجراءات الطبية الوقائية في الوقت المناسب لمنع ظهور الأمراض الخطيرة التي تؤثر على الجسم بأكمله».

كما وضعت «الخدمات العلاجية الخارجية» خطة زيارة للمدارس في إطار الحملة، حيث سيتم خلالها توزيع أكياس هدايا على الطلاب، تحتوي على فرشاة ومعجون أسنان، وتسعى هذه المبادرة لحث الطلاب على العناية بنظافة الفم ومتابعة نظام غذائي، يحتوي على وجبات خالية من السكر، بجانب إجراء فحوص دورية للأسنان، كما ستوزع «الخدمات العلاجية الخارجية» قصصاً مصورة تتعلق بصحة الأسنان، وتجسد شخصية «سالم» الكرتونية ذات شعبية واسعة بين الأطفال، فضلاً عن توزيع ألعاب تتعلق بصحة الأسنان.

ومن جانبها، قالت الدكتورة «نينيت باندي» مديرة خدمات الأسنان بـ «الخدمات العلاجية الخارجية»، إن احتفالات «الخدمات العلاجية الخارجية» باليوم العالمي لصحة الفم تستهدف الأطفال بشكل خاص.

حيث إن آلام الأسنان الناتجة عن تسوس الأسنان بصورة متفاقمة هي أحد أسباب تغيب العديد من الطلبة عن الدوام الدارسي؛ ولذا تعتزم «الخدمات العلاجية الخارجية» عرض سلسلة «سالم» التلفزيونية أمام الأطفال لتقديم هذه الشخصية قدوة يحتذى بها في العناية بنظافة الفم والأسنان، واتباع العادات الغذائية السليمة.

ويعتبر مركز المفرق لطب الأسنان من أقدم المراكز الصحية المتخصصة في طب الأسنان في إمارة أبوظبي، وقد تم ترميمه مؤخراً لتجهيزه بأحدث مرافق التعقيم، وفقاً لأعلى المعايير والمرافق العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض