• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خوسيه داسيلفا يبحث تعزيز التعاون مع الاتحاد النسائي

«الفاو» تشيد بجهود «أم الإمارات» في تمكين المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد خوسيه جراسيانو داسيلفا، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة «الفاو» بالدور الريادي الكبير الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة السفيرة فوق العادة لمنظمة «الفاو»، في مجال تمكين المرأة في مختلف القطاعات والاهتمام بالطفولة ودعم مبادرات ومشاريع المنظمة.

وقدم معاليه لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك شهادة تقدير وإشادة بجهود الدولة في مجال التغذية واعترافاً بالمستوى الرفيع الذي بلغته دولة الإمارات العربية المتحدة وبدور القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حيث حافظت الدولة على أفضل معدل انتشار نقص التغذية إلى أقل من 5% في الفترة ما بين 1990 و2013 وهو المؤشر 1.9 ضمن الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة التي أقرها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

جاء ذلك خلال زيارة خوسيه جراسيانو داسيلفا إلى الاتحاد النسائي العام، حيث كانت في استقباله نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، والتي تأتي في إطار التعاون المشترك بين الاتحاد النسائي العام ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو». وأوضح خوسيه جراسيانو داسيلفا أن منظمة «الفاو» مهتمة بجهود النساء، فالمرأة - حسب قوله - تُعد المصدر الرئيسي للغذاء من خلال عملها في المنزل وإعداد الطعام لأبنائها، وقد امتدت جهود «الفاو» في التنمية الزراعية في بلدان مثل آسيا الوسطى وأفريقيا حيث ليس للنساء هناك حقوق كباقي الدول، وهنا يكمن دور المنظمة حيث تسعى إلى تعزيز قدرات المرأة وتقديم الدعم اللازم لتطوير مهاراتها وحثها على المشاركة في المجال الزراعي، وتُعد زيارته للاتحاد النسائي العام خطوة أولى في هذا الطريق باعتباره آلية تهدف إلى تعزيز القيم والاتجاهات ودعم الممارسات الهادفة إلى رفع مستوى أداء المرأة في مجال صحة والبيئة وحمايتها والحفاظ عليها.

وأشار خوسيه جراسيانو داسيلفا إلى الدور الريادي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك السفيرة فوق العادة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في تعزيز هذا التعاون ودعم المشاريع والبرامج المقدمة للمرأة والطفل والمجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتمت خلال الزيارة مناقشة سبل التعاون بين الطرفين والإشادة بإسهامات كل من الاتحاد النسائي العام ومنظمة الأغذية والزراعة الدولية «الفاو» في مجال استدامة البيئة والأمن الغذائي.

وقد رحبت نورة خليفة السويدي بزيارة داسيلفا، وأشادت بمساهمات منظمة «الفاو» وأكدت بدورها بأن الاتحاد النسائي العام يُعد الشريك الأهم لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في المبادرات والمشاريع التي وُقعت بين الطرفين في مجال التغذية وتمكين المرأة وذلك بعد افتتاح المكتب شبه الإقليمي لدول الخليج العربية واليمن بدولة الإمارات العربية المتحدة.

كما أشارت السويدي إلى جهود مؤسس وباني نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان محباً للون الأخضر، وكان مهتماً بالزراعة رغم صعوبة المناخ والطبيعة وشح الأمطار، فقام المغفور له بإذن الله بتوجيه سياسة الحكومة للنهوض بهذا القطاع وتخضير الأرض، حيث حول الأرض الصحراء القاحلة الشحيحة بالماء إلى أرض خضراء تتنوع فيها الأشجار، حيث تستمر هذه المسيرة المظفرة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم لامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة لتمكينها في مجال التغذية والزراعة عن طريق بناء القدرات وتنفيذ ورش عمل تساعد المرأة على إقامة المشاريع الصغيرة وتنظيم برامج توعية في هذه المجالات.

وأكدت نورة خليفة السويدي أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي السفيرة فوق العادة لمنظمة «الفاو»، فسموها دائماً تبدي اهتماماً بالغاً لهذه المواضيع، مشيرة إلى أن الاتحاد النسائي كمؤسسة رائدة في جميع مجالات تمكين المرأة تحرص على الدوام أن تحذو حذو المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تتابع المسيرة.

وفي الختام أثنت نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام على جهود المنظمة في منطقة الخليج العربي وكل دول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض