• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«كابسات» يطلق سوقاً متكاملاً للمحتوى الإعلامي في 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

كشف مركز دبي التجاري الجهة المنظمة لمعرض كابسات، عن إطلاق منصة جديدة ستشكل جزءاً من فعاليات المعرض في دورته المقبلة عام 2016.

وقد صمم «سوق المحتوى الإعلامي» ليكون منصة فريدة تضم كل ما هو جديد في عالم المحتوى الإعلامي والترفيهي، وليجمع الشركات التجارية التي تعمل في مجال المحتوى الترفيهي تحت سقف واحد، وإطلاق وتطوير محتوى إعلامي جديد، واستكشاف فرص التبادل والتمويل والشراكات، كما سيلعب «سوق المحتوى الإعلامي» في معرض كابسات دوراً في الجمع بين استوديوهات الإنتاج وصانعي المحتوى الإعلامي والمنتجين والموزعين والمرخصين مع مجموعة المشترين المحتملين من الشركات التي تقدم خدمات التلفاز المدفوع وشركات البث والاتصالات والعلامات التجارية ووكالات الإعلان ووسائل الإعلام.

وبحسب توقعات شركة الأبحاث العالمية فروست اند سوليفان، في ظل مؤشرات تنبئ بوصول حجم قطاع بث الفيديو العالمي إلى 22,7 مليار دولار بحلول 2018 من 6,5 مليار دولار في 2013، فإن عدد مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط سيصل إلى 390 مليون مستخدم بمعدل يصل إلى سبعة أجهزة متصلة لكل أسرة في نهاية العقد الحالي. وفي الواقع، فإن زيادة عدد المستخدمين سيؤثر تصاعداً في نسبة استهلاك محتوى الفيديو والذي سيؤدي إلى تعزيز الخدمات والقيمة عبر تبادل البيانات بين الشركات المصنعة والأجهزة المتصلة الذي سيقدم مجموعة كبيرة من التحديات والفرص لصناعة السينما والترفيه والتقنيات الصوتية. وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: «هدفنا هو أن يبقى معرض كابسات على اتصالات بكافة الاتجاهات التقنية ومنصات المحتوى خلال السنوات القادمة، وفي هذا الصدد سوف يقدم سوق متكامل للمحتوى الإعلامي خدماته إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي يزداد فيها الطلب على المحتوى الإعلامي الهوليوودي والبوليوودي والعربي على منصات عرض متعددة في فضاء المحتوى الرقمي المتطور باستمرار مع شركات عالمية كنتفليكس وأمازون يقومون بالبث بالفعل بتقنية 4K الجديدة، مما يمكن من النمو في تبني الموزعين تقنيات الفيديو الفائقة الوضوح». أما بالنسبة لنسخة هذا العام ومع تنافس الشركات الإعلامية الإقليمية على شريحة أكبر من صناعة الإعلانات التليفزيونية العالمية، التي من المتوقع أن تبلغ 215 مليار دولار بحلول عام 2018، فسيكون قلب مركز تقديم المحتوى مسرح خارجي مفتوح يستضيف سلسلة من الندوات والمناقشات والعروض المباشرة المتعلقة بتحويل المحتوى الترفيهي المدفوع إلى سيولة نقدية، من خلال نظام التليفزيون عن طريق الإنترنت ومشاهدة الفيديو فائق الجودة، والحلول والخدمات المتاحة والمنصات الرقمية لزيادة تلبية الرغبات التقنية لدى المستهلكين المالكين لعدد من الأجهزة المتعددة المتصلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا