• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة ومحمد بن زايد

«خليفة الإنسانية» تنفذ أضخم مشروع إفطار صائم في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يونيو 2016

كابول (وام)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تم البدء بتنفيذ برنامج مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية الرمضاني من خلال مشروع إفطار صائم في 18 ولاية بأفغانستان.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة «إن ملحقية المساعدات الإنسانية والإنمائية التابعة لسفارة دولة الإمارات في كابول أشرفت على تنفيذ هذا البرنامج الذي يعد الأضخم، وسيستمر طيلة شهر رمضان المبارك».

وأوضح أن المشروع سيشمل ولايات كابول وبادخشان وتخار وقندز وبغلان وسربول وبلخ وسمنجان وجوزجان وفارياب وخوست وبكتيا وننجرهار وكونر ولغمان ولوجر ونيمروز ووبروان، وسيستفيد منه مئات الآلاف من الصائمين خلال الشهر الفضيل في عشرات المساجد بمختلف الولايات الأفغانية.

وأشار جمعة محمد عبد الله الكعبي، سفير الدولة لدى كابول، إلى أنه يجري تقديم يد العون والمساعدة للشعب الأفغاني الشقيق من خلال المشاريع الإنمائية والإنسانية والمشاريع الموسمية، واعتبر هذه المساعدات هدية من الشعب الإماراتي إلى الشعب الأفغاني، بتوجيه من القيادة الرشيدة للدولة، وهي تعتبر أضخم مشروع إفطار صائم في جمهورية أفغانستان الإسلامية.

وقال: إن مساعدات دولة الإمارات العربية المتحدة ستستمر في أفغانستان حتى الوصول إلى جميع الفقراء والمساكين في كل أنحاء البلاد، وقدم الشكر لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على ما تقوم به من جهد مشهود لها على الساحة الأفغانية. وأثنى الأهالي والمستفيدون من هذه المكرمة على الدور الذي تقوم به دولة الإمارات قيادة وشعباً، بمساعدة المحتاجين في شتى الميادين الإنسانية والخيرية، كما قدموا الشكر لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على ما تنفذه من مشاريع إنسانية في أفغانستان.

.. وتنفذ «إفطار صائم» في مينسك

مينسك (وام)

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، مع حلول شهر رمضان الكريم، تنفيذ مشروع إفطار الصائم بمسجد العاصمة البيلاروسية مينسك، بمتابعة وإشراف سفارة دولة الإمارات لدى جمهورية بيلاروسيا. يأتي هذا المشروع تحقيقاً لرسالة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، من أجل تحسين روابط العلاقات بين الناس، أفراداً ومجتمعات، والتخفيف من أعباء الحياة عليهم خلال شهر رمضان الكريم. ويتضمن المشروع أكثر من 150 وجبة إفطار يومياً طيلة الشهر الكريم، بالتنسيق مع إدارة المسجد، وبإشراف المفتي العام بجمهورية بيلاروسيا أبو بكر شابانوفيتش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض