• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مصر والصين تتفقان على التصدي للإرهاب والتطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - دانت مصر والصين الأعمال الإرهابية التي وقعت في الفترة الأخيرة في كل منهما من قبل جماعات متطرفة واتفقتا على ضرورة تعزيز التعاون المشترك للتصدي للإرهاب والتطرف بكل حزم.

وعقدت مصر والصين أمس جلسة مشاورات سياسية بمقر وزارة الخارجية بالعاصمة بالقاهرة ترأسها عن الجانب المصري السفير أحمد إسماعيل عبدالمعطي مساعد وزير الخارجية للشؤون الآسيوية، فيما ترأس الجانب الصيني السفير جيانج مينج نائب وزير الخارجية لشئون الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يزور القاهرة حاليا.

وأكد الجانبان، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، على العلاقات التاريخية التي تربط البلدين التي ترتقي لمرتبة «الشراكة الاستراتيجية» والنمو الملحوظ في العلاقات السياسية والاقتصادية في الفترة الأخيرة.

ورحب الجانبان بالاتفاق النهائي الذي تم التوصل إليه في ديسمبر الماضي بين الحكومة المصرية وشركة تيدا الصينية لتطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس بمساحة قدرها 6 كم2 الذي يعد أحد أضخم الاستثمارات الصينية في مصر وافتتاح مصنع «الألياف الزجاجية» في منطقة العين السخنة في نوفمبر الماضي الذي يعد من أكبر المصانع المنتجة لهذا النوع من الزجاج في المنطقة وبحصول الشركات الصينية على استثمارات كبرى في مجال البترول وغيرها، مما يعكس نمو حجم العلاقات الاقتصادية والاستثمارية اتساقاٌ مع تميز العلاقات السياسية بين البلدين.

ورحب الجانب المصري بقرار الصين الخاص بتخفيض مستوى حظر سفر الصينيين الى مصر بهدف استعادة السياحة الصينية إلى مصر وتم التأكيد أن الجانب المصري يولي اهتماماً خاصاً بالسياحة الصينية، حيث التقى وزير السياحة المصري مؤخراً بالأفواج السياحية الصينية التي بدأت في التوافد مرة أخرى إلى مصر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا