• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد في بيان حكومته ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وإيجاد آليات لمعالجة أزمة اللاجئين

سلام يتعهد بتشكيل «شبكة أمان سياسية» لتحصين لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

بيروت (وكالات) - أكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام أمام مجلس النواب في جلسة مناقشة البيان الوزاري لحكومته لنيل الثقة أمس، أن تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد من أولويات حكومته، متعهداً بأن تشكل حكومته «شبكة أمان سياسية لتحصين البلاد بوجه المخططات السوداء» لزرع الفتنة وضرب الاستقرار. من جانبه، فتح الجيش اللبناني أمس طرقاً شرق البلاد أغلقها محتجون على دخول سيارات مفخخة منها طريق اللبوة باتجاه عرسال.

وقال سلام أمام مجلس النواب إن «حكومتنا، تطمح لأن تشكل شبكة أمان سياسية من أجل تحصين البلاد أمنياً وسد الثغرات التي ينفذ منها أصحاب المخططات السوداء لزرع بذور الفتنة وضرب الاستقرار».

وأضاف سلام الذي كان تم تكليفه في أبريل 2013 بتشكيل الحكومة والتي لم يستطع إخراجها إلى النور إلا في فبراير المنصرم، إن في مقدمة أولويات حكومته بلا منازع موضوع الأمن والاستقرار. وأشار إلى أن الحكومة التي تضم معظم التيارات السياسية في لبنان تولي أهمية استثنائية لمواجهة الأعمال الإرهابية بمختلف أشكالها واستهدافاتها بكل الوسائل المتاحة.

وشدد رئيس الحكومة أن وزارته ستتابع تعزيز قدرات الجيش والقوى الأمنية لتمكينها من القيام بهذا الواجب، إضافة لواجباتها في حماية الحدود وضبطها.

وقال «سوف نسرع عملية تسليح الجيش وتجهيزه من خلال مختلف مصادر التمويل، وخصوصاً بفضل المساعدة السعودية الكريمة بقيمة 3 مليارات دولار». وأشار إلى واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر، من الاحتلال الاسرائيلي، وذلك بشتى الوسائل المشروعة.

واعتبر سلام أن أهم التحديات الملحة أمام حكومتنا، هو خلق الأجواء اللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، احتراماً للدستور وتطبيقاً لمبدأ تداول السلطة الذي تقتضيه طبيعة نظامنا الديمقراطي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا