• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«أخبار الساعة»: مبادرة «أمة تقرأ» ابتكار يرتقي بالإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن دولة الإمارات برهنت من جديد عبر المبادرة النوعية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتوفير 5 ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي على مدى إدراكها أن العلم والمعرفة هو السلاح الأنجع في مكافحة الفقر وتنمية المجتمعات الفقيرة، وبالتالي بناء مستقبل أفضل للبشرية جمعاء بما يساهم من دون أدنى شك في تقليص التحديات الحالية والمستقبلية التي تهدد العالم، بما في ذلك خطر الإرهاب، حيث إن الفقر بما يفرزه من حرمان للتعليم، وانتشار للجهل يشكل مرتعاً خصباً لتنامي الفكر المتطرف.

وقالت النشرة، التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في افتتاحيتها أمس، بعنوان «ابتكار يرتقي بالإنسانية»: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة عرفت منذ بزوغ فجر الاتحاد، وبشهادة القاصي والداني، بأنها واحة إنسانية تزخر بالخير والعطاء والمحبة، وتمتد ظلالها لتشمل كل المحتاجين والمعوزين حول العالم، وتغيث الملهوفين في كل مكان من دون تمييز، خاصة أولئك من ضحايا الحروب والصراعات والكوارث».

وأكدت «أخبار الساعة» أن تزامن هذه المبادرة مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بجعل عام 2016 عاماً للقراءة، يأتي ليدلل على أن الإمارات وقيادتها الرشيدة لا تستهدف في مساعيها لترسيخ القراءة وتحصيل المعرفة كسلوك يومي مواطنيها ومقيميها وحسب، بل إنها تصر على مواصلة جهودها الإنسانية والتنموية من أجل نشر العلم وثقافة القراءة في العالمين العربي والإسلامي، بهدف تحسين حياة شعوب المنطقة والارتقاء بمستقبلها، وهو ما أشار إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتأكيده أن العلم من الدين والمعرفة سبيل الحضارة والكتاب نور وهدى وطريق لعمارة المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض