• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بفعل رحلات صيد قليلة وارتفاع الحرارة

أسعار السمك ترتفع 80 % في خورفكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يونيو 2016

فهد بوهندي (خورفكان)

ارتفعت أسعار السمك بنسبة 80% مع ابتداء شهر رمضان المبارك في سوق السمك في خورفكان، بسبب قلة رحلات الصيد التي يخرجها الصيادون وقصر مدتها، إضافة إلى عزوف بعضهم عن الخروج بسبب الصيام وارتفاع درجات الحرارة.

وقال الصياد مصطفى محمد عبدالله: «يحدد معظم الصيادين غالباً إجازتهم السنوية وإيقاف الرحلات البحرية أو تقليصها خلال فصل الصيف، وخصوصاً خلال الأشهر التي ترتفع فيها درجات الحرارة في أعلى مستوياتها، كما يقوم البعض من الصيادين برفع قواربهم إلى الميناء للمحافظة على القارب ومعدات الصيد.

وأضاف: «في هذه الأيام تحديداً يتزامن صوم رمضان مع ارتفاع درجات الحرارة فتجد الكثير من الصيادين يقللون نشاطهم إلى أقل مستوى، حيث يقصر الصياد مسافة الرحلة، وآخرون يختصرون مدة الرحلة لأقل وقت ممكن، مما ينعكس حتماً على كمية الأسماك وأنواعها التي يجنيها الصياد خلال رحلته البحرية، ويؤثر طبعاً على كميات الأسماك في السوق،ويؤدي لارتفاع أسعارها غالباً، وخصوصاً بعض الأنواع التي يزيد عليها الطلب مثل الهامور والكوفر والصال، حيث يعرف سكان الساحل الشرقي بإقبالهم على تناول السمك خلال وجبة السحور.

وقال محيي الدين البائع في السوق: «تشهد الأسعار ارتفاعاً حاداً، حيث وصل سعر الكيلوجرام من سمك الكوفر 50 درهماً، والصال الصغير كذلك، بعدما كان السعر 30 درهماً للكيلوجرام، وهذا بسبب قلة الأسماك في السوق وانقطاع بعض الأنواع نهائياً مثل الكنعد والخباط.

كما ارتفع سعر الكيلوجرام من سمك الهامور من 40 درهماً تقريباً إلى 70 درهماً ، وتصل قيمة سمكة الهامور التي تزن 6 كيلوجرامات 280 درهماً تقريباً، في حين بلغ سعر (المن) 4 كيلوجرامات من سمك الشعري 120 درهماً وهو سعر مرتفع جداً بالنسبة لهذا النوع من السمك.

كما أن تراجع ضخ كميات الأسماك الموسمية الرخيصة نسبياً مثل القباب وغيره له دور كبير في ارتفاع الأسعار وإقبال الناس على الأنواع الأخرى الأكثر غلاء، علماً أن المأكولات البحرية الأخرى مثل الروبيان والمحار هي الوحيدة التي تحافظ على توازن أسعارها في السوق، لأنها متوفرة بشكل يومي عبر موردين من الأسواق الأخرى ومن دولة عمان تحديداً، حيث يتراوح سعر الكيلوجرام 40 درهماً.

وفي المقابل أكد عدد من المستهلكين أن أسعار السمك مبالغ فيها للغاية وغير معقولة مطلقاً. وقال المواطن راشد النقبي: «هل يعقل أن سعر الكيوجرام من سمك الكوفر 50 درهماً بمعنى أن السمكة الواحدة الصغيرة التي يبلغ وزنها كيلوجرام بقيمة 50 درهماً، وفي هذه الحالة كيف تستطيع الأسرة أن تلبي احتياجها من السمك خلال شهر رمضان.

وقال محمد الحوسني: «للأسف الوضع هذا ليس مؤقتاً، وأعتقد أنه سيدوم طوال شهر رمضان، علماً أن معظم الأهالي يعتمدون على السمك المشوي في سحورهم، مما سيجعل تكلفة السمك هي الأغلى على الإطلاق مقارنة بالمواد الغذائية المستهلكة الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض