• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تجاوز الطلاب عقبتها بنجاح

«الإنجليزية».. ختامها مسك للعلمي والأدبي «يترقب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يونيو 2016

دينا جوني (دبي)

اختتم طلبة الثاني عشر علمي أمس مشوارهم الدراسي في التعليم العام، بعد أن أدوا آخر اختبارات الفصل الثالث للعام الدراسي 2015-2016 من خلال مادة اللغة الإنجليزية، والتي أداها أيضاً زملاؤهم من طلبة الأدبي، ويؤدي الثاني عشر أدبي اليوم مادة الاقتصاد، ومادة الرياضيات غداً، لينهوا بدورهم امتحانات نهاية العام الدراسي.

وأشارت الوزارة في تصريح مقتضب إلى أن امتحان اللغة الإنجليزية تمّ من دون أن ترد أي استفسارات من المدارس، بما يشير إلى سهولة الامتحان بالنسبة لمختلف مستويات الطلبة، ومراعاتها الفروق الفردية.

وأكد على ذلك عدد من الطلبة في مدرسة الصفا للتعليم الثانوي للبنين، ومدرسة الراية للتعليم الثانوي للبنات، ومدرسة محمد بن راشد آل مكتوم النموذجية للبنين. وفي الوقت الذي تنفّس طلبة العلمي الصعداء في نهاية امتحاناتهم، مؤكدين أن «الإنجليزية» كانت مسك الختام، أبدى طلبة الأدبي قلقهم من مادة الرياضيات التي يختتموا بها امتحان الفصل الثالث.

وأكد الطالب عمر علي أنه كان يفضل لو أن جدول الأسبوع الأول من الامتحانات تضمن مادة الرياضيات، التي اعتبرها كالفيزياء تتضمن الكثير من الصعوبات والمطبات.

وبالنسبة لمادة اللغة الإنجليزية، أشارت الطالبة أسماء الحسن إلى أن الأسئلة جاءت جميعها من ضمن الكتاب المدرسي، لافتة إلى أن أسئلة الخيارات هي المفضّلة بالنسبة لها، أما الطالب أيمن سالم، فلفت إلى أن أكثر ما يربكه في امتحان اللغة الإنجليزية هو سؤال الإنشاء أو التعبير، مشيراً إلى أنه يستهلك الوقت الأطول من زمن الامتحان.

وذكر الطالب محمد سيف أن الامتحان كان سهلاً جداً، خصوصاً إذا ما تمت مقارنته بالمواد العلمية، مشيراً إلى أن درجة هذا الاختبار ستساعد الطلاب في رفع معدلاتهم هذا العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض