• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

وجه الشكر إلى «الهيئة» و«الأولمبية»

اتحاد «القوى» يثمن استمرار رئاسة ومقر «تنظيمية التعاون» بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - تلقت اللجنة الأولمبية الوطنية خطاباً من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون بشأن اعتماد تثبيت ونقل مقار الجان التنظيمية للفترة المقبلة والتي تمتد حتى أبريل 2018، وكان المكتب التنفيذي لمجلس رؤساء اللجان الأولمبية بدول المجلس في اجتماع بالكويت قد أقر اعتماد تثبيت ونقل 17 اتحاداً هي ألعاب القوى الملاكمة والرماية وكرة الطاولة «الإمارات» المعاقين والبولينج والشراع والجولف «مملكة البحرين» الجمباز والرياضة للجميع «السعودية» والسباحة «سلطنة عمان» رفع الاثقال والبلياردو والسنوكر وكرة السلة والتايكواندو «قطر» الطائرة والتنس الأرضي «الكويت».

وقد وجه المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى رئيس الاتحاد المحلي رئيس اللجنة التنظيمية بدول التعاون الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية، وإلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على دعمهما لاستمرار رئاسة اللجنة التنظيمية لألعاب القوى والمقر بالإمارات منوهاً إلى الدعم الكبير الذي يحظى به اتحاد الإمارات لألعاب القوى ومن ثم اللجنة التنظيمية من الهيئة العامة لرعاية السباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية مما سهل من مهمة وعمل الاتحاد واللجنة التنظيمية معاً.

كما وجه الشكر إلى الأمانة العامة لدول التعاون والى المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية والى الاتحادات الخليجية الأعضاء على ثقتهم الغالية بتثبيت المقر للفترة الثالثة على التوالي مؤكداً للجميع أن اللجنة التنظيمية لألعاب القوى بدول التعاون سوف تضاعف جهودها من أجل مواصلة رياضييها التألق واعتلاء منصات التتويج على المستوى الإقليمي والقاري والدولي وسيتم استحداث برامج وبطولات جديدة تفعل من النشاط وتثري التنافس لمختلف المراحل السنية وتحقق الأهداف التي تسعى إليها اللجنة التنظيمية والاتحادات الأعضاء متمنيا أن يكون وأعضاء اللجنة عند حسن الظن بهم .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا