• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

الهدوء يسيطر على سوق النقد وقوانين جديدة في الطريق

مؤتمر مصر الاقتصادي.. تأكيد للاستقرار وجذب الاستثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

القاهرة (أ ف ب)

تستضيف مصر، اعتباراً من الجمعة، مؤتمراً اقتصادياً تأمل أن تجذب من خلاله استثمارات أجنبية، لكن الرهان الأساسي يظل سياسياً في الوقت الذي يطرح فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي نفسه في مقدمة الحرب على «الإرهاب» في المنطقة. ويأتي المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر، فيما يحاول السيسي إثبات عودة الاستقرار في مصر وقدرتها على النهوض باقتصادها المتدهور منذ 2011.

ولا يتوقع أن يتم عقد صفقات كبيرة خلال هذا المؤتمر، الذي يتخذ بعداً دبلوماسيا مهما بعد الإعلان في اللحظة الأخيرة عن مشاركة وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والبريطاني فيليب هاموند.

ويريد السيسي أن يؤكد من خلال هذا المؤتمر قوة نظامه وقدرته على إعادة الأمن والاستقرار في البلاد. وصرح في مقابلة مع شبكة فوكس الأميركية هذا الأسبوع «إذا كانت مصر مستقرة فسيكون ذلك الأساس الأقوى لاستقرار المنطقة». غير أن موجة انفجارات تشهدها البلاد منذ أسابيع باتت تثير القلق حتى لو كانت هذه صغيرة ومحدودة الأثر.

ويقول دبلوماسي غربي، طلب عدم ذكر اسمه، «إذا وقع اعتداء وهو أمر مستبعد في مدينة شرم الشيخ حيث ستكون الأمن مشدداً، ولكن في أي مكان آخر في مصر سيمثل ذلك فشلا مزدوجا لمصر، إذ سيحول أنظار الإعلام ويغطي على المؤتمر من ناحية، وسيناقض الرسالة التي ترغب مصر في بثها من خلال هذا المؤتمر وهي عودة الأمن والاستقرار».

ويضيف: «بالنسبة لمصر، فإن هذا المؤتمر ليس حدثا اقتصاديا بالأساس بل سياسي. فهي تريد أن تجعل منه حدثاً دولياً وإعلاميا لتثبت للعالم أنها تعود بقوة إلى الساحة الدولية، وأن البلد صار آمناً ومستقراً ومستعداً لاستقبال المستثمرين والشخصيات الدولية، وبالتالي فإنها تريد اجتذاب أكبر عدد ممكن من الشخصيات الكبيرة في المجال الاقتصادي، ولكن خصوصا على المستوى السياسي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا