• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الاستثمار في التكنولوجيا يخفض تكاليف الطاقة المتجددة ويزيد الطلب عليها

خبراء: الإمارات نموذج يحتذى في تنويع مصادر الطاقة والاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

رشا طبيلة (أبوظبي)

أكد خبراء مشاركون في القمة العالمية لطاقة المستقبل التي انطلقت أعمالها أمس أن الإمارات مثال يحتذى به عالمياً في استراتيجياتها للاستدامة وأجندتها للاستثمار في الطاقة المتجددة. وقال الخبراء لـ «الاتحاد»، إنهم يتوقعون نمو الطلب على مصادر الطاقة المتجددة في الإمارات، خاصة مع تراجع كلفتها بسبب تركيز الشركات حالياً على زيادة الاستثمار والتطوير في أحدث التكنولوجيات بالقطاع.

وقال أحمد ندا نائب الرئيس والمدير الإقليمي بالشرق الأوسط في شركة «فيرست سولار» الأميركية التي تعمل في مشروعات الطاقة الشمسية، ولديها مصانع في أميركا وماليزيا، إن الإمارات مثال يحتذى ورائدة عالمياً في استراتيجياتها وأجندتها طويلة المدى للاستدامة في مجال الطاقة بتنويع مصادرها بالاستثمار في الطاقة البديلة، وسينجم عنها آثار إيجابية اقتصادياً وبيئياً، خاصة في ظل تراجع أسعار النفط عالمياً. وأكد ندا أن برنامج الإمارات المستدام في مجال الطاقة المتجددة يعد من أنجح البرامج.

وأكد أهمية مشاركة «فيرست سولار» في القمة للمرة الرابعة، في ظل توسع أعمال الشركة في الشرق الأوسط، خاصة في الإمارات والأردن ومصر. وأوضح أن الشركة لديها دور سواء في مجال التطوير أو توريد التكنولوجيا في مشروع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي لإنشاء محطة للطاقة الشمسية بسعة 350 ميجا واط بمنطقة سويحان بأبوظبي، إضافة إلى دورها في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية بسعة 800 ميجاواط. وشدد ندا على أهمية التطوير والبحث في مجال الطاقة المتجددة لخفض التكاليف، ما سيسهم في نمو الطلب والاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة، وتوقع أن تشهد الإمارات نمواً في الطلب على التقنيات الحديثة في مجال الطاقة المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية، لأن برامجها تشهد تسارعاً ملحوظاً، خاصة بعد أن خفضت التكنولوجيات الحديثة كلفتها. على صعيد متصل، قال ندا، إن «فيرست سولار» تستثمر أيضاً في مجال البحث والتطوير والتعليم بشكل كبير، وتسعى للتعاون مع مؤسسات تعليمية في الإمارات.

في السياق نفسه، قال توركير أوزان الرئيس التنفيذي لمجموعة «نانوتيرا» الأيرلندية المتخصصة في تقنيات وأنظمة المياه والنفايات، وتشارك للمرة الأولى في المعرض، إن أبوظبي تبذل جهوداً كبيرة في الاستثمار في الطاقة المتجددة، ما يشجع «نانوتيرا» على المشاركة في القمة، لعرض ما لديها من منتجات وتقنيات حديثة في مجال تنقية المياه وتقليل استهلاك الطاقة. وأضاف «لذلك نعتزم افتتاح مكتب رئيسي لنا في مدينة مصدر لتكون انطلاقة أعمالنا في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط».

كما قال هانس واجنر مدير مسؤول دعم العملاء في شركة «ريك» النرويجية، إن لدى أبوظبي خطة مستدامة لمرحلة ما بعد النفط، ما سيزيد الطلب على تقنيات الطاقة المتجددة خاصة في مجال الطاقة الشمسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا