• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

مواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات

البحرين وعُمان.. مناورة الحلم المشترك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

يدخل منتخبا البحرين وعمان اليوم اختباراً صعباً للمرور إلى نهائي خليجي 23، وتمثل المباراة أهمية خاصة للاعبي البحرين الراغبين في فك العقدة التي رافقت الأحمر، في عدم الوصول إلى المباراة النهائية، منذ تغيير نظام بطولات كأس الخليج من دوري المجموعة الواحدة إلى نظام المجموعتين، حيث عاند الحظ الأحمر طويلاً في بلوغ الدور النهائي، والمنافسة على اللقب الأول في تاريخه، كما تعد المباراة اختباراً من نوع خاص للمنتخب البحريني الذي لم يسبق له الفوز على نظيره العماني منذ «خليجي 16» الذي أقيم في الكويت أيضاً، وتمثل المواجهة حلماً جميلاً للفريق العماني للوجود مجدداً في النهائي. ويعول الأحمر البحريني على نخبة من اللاعبين الشباب الذين يتسلحون بالروح القتالية، والرغبة الكبيرة في الفوز وتحقيق الانتصارات، في المواجهة الصعبة مع المنتخب العُماني، أحد أفضل المنتخبات التي برزت في الدور الأول للبطولة، بفضل التنظيم الجيد والأداء القوي والسرعة في اللعب. ويطمح لاعبو عُمان في حسم مباراتهم مع البحرين، رغبة في المنافسة على اللقب الثاني في مشوار مشاركات الفريق بالبطولة. ويمتاز لقاء اليوم، بالتقارب الكبير في الأداء والمستوى ونقاط القوة بين المنتخبين، ما يجعل المباراة على درجة كبيرة من الندية ومفتوحة على كل الاحتمالات. وتصدر المنتخب العماني المجموعة الأولى بست نقاط، من فوزين على الكويت والسعودية، مقابل خسارة واحدة أمام الأبيض في الجولة الافتتاحية، وسجل 3 أهداف واستقبل هدفين فقط. ويطمح منتخب عمان في تكرار إنجاز 2009 بالوصول إلى الدور النهائي والتتويج باللقب الوحيد، الذي يملكه في سجل مشاركاته بالبطولة، أما منتخب البحرين الذي تأهل في المركز الثاني ضمن منافسات المجموعة الثانية، وجمع 5 نقاط من فوز على اليمن وتعادلين مع العراق وقطر، ويعول على الجيل الجديد الذي يتميز بالسرعة والانطلاقات الخاطفة، إلى جانب المهارات الفردية والروح القتالية داخل الملعب.

نقطة التحول في مواجهات عُمان والبحرين

الكويت (الاتحاد)

تقابل المنتخبان العُماني والبحريني تاريخياً 19 مرة في تاريخ دورات الخليج، وكانت أول مواجهة بين الفريقين في كأس الخليج الثالثة التي أقيمت في الكويت عام 1976، وانتهت لمصلحة البحرين برباعية نظيفة، سجل منها فؤاد بوشقر هاتريك فيما سجل حسن زليخ هدفاً.

وانحازت أول 14 مواجهة بين الفريقين في كأس الخليج لمصلحة البحرين بشكل شبه كامل، حيث حقق 8 انتصارات مقابل 6 تعادلات، وكان أول هدف عُماني بمرمى البحرين في المواجهة الثالثة بينهما في خليجي 5 التي أقيمت في بغداد عام 1979 وسجله أحمد صومار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا