• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

آلاف المدنيين يفرون من منبج ..والأسد يتعهد باستمرار الحرب حتى «اقتلاع الإرهاب»

قوات «سوريا الديمقراطية» على مشارف منبج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بأن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على نحو 58 قرية ومزرعة خلال 8 أيام بريف حلب الشمالي الشرقي، مؤكداً أنها تستمر بتقدمها مدعومة بطائرات التحالف الدولي في محورين باتجاه مدينة منبج الخاضعة لسيطرة تنظيم «داعش»، وسط فرار آلاف المدنيين من منبج مع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية.

في حين أعلن الرئيس السوري بشار الأسد في خطاب ألقاه أمام مجلس الشعب الجديد للمرة الأولى منذ انتخابه، رفض دمشق لأي حلول خارج ورقة المبادئ التي طرحتها في مفاوضات جنيف غير المباشرة مع المعارضة، كما تعهد الاستمرار بمحاربة الإرهاب، وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن «حلب ستكون مقبرة أردوغان».

وقال المرصد إن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على قرية الراعي، وباتت على مشارف مدينة منبج، بينما شن تنظيم «داعش» هجوماً مضاداً في شمال المدينة، كما تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من السيطرة على عدة مواقع شمال مدينة منبج وشرقها، وتحدث المرصد عن حركة نزوح لعشرات العوائل من القرى التي وصلت الاشتباكات إليها.

وقال المرصد، إن قوات سوريا الديمقراطية باتت على بعد «كيلومترين من المدينة من الجهة الجنوبية، وستة كيلومترات من الشمال، وسبعة من الشرق». وأضاف أن التقدم جاء بفضل الدعم الجوي الكبير من التحالف الدولي الذي شن عشرات الغارات خلال الأيام الماضية على مواقع «داعش».

وأوضح المرصد أن سوريا الديمقراطية تقدمت في محور جسر قرة قوزاق، وسيطرت على 6 قرى ومزرعة ليرتفع إلى 58 عدد القرى والمزارع التي سيطرت عليها هذه القوات منذ 31 مايو الماضي . ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا