• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أشادت بتأهل تشيلسي بعد خروج أرسنال وسيتي

«ديلي ميل» : «مو» و «البلوز» يحافظان على كبرياء الكرة الإنجليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

محمد حامد (دبي) - أشادت الصحف الإنجليزية بتأهل تشيلسي إلى دور الـ 8 لدوري الأبطال، فقد حافظ الفريق اللندني وفقاً لعنوان صحيفة «ديلي ميل» بقيادة مدربه جوزيه مورينيو على الكبرياء الكروي الإنجليزي في الساحة القارية، وذلك بعد أن تجرع مان سيتي وأرسنال مرارة الإقصاء من دور الـ16، وعلى الرغم من أن مهمة «البلوز» كانت سهلة نسبياً مقارنة بمان سيتي الذي واجه برشلونة، وأرسنال الذي اصطدم مع بايرن ميونيخ، إلا أن مورينيو وفريقه يحسب لهما تمثيل الكرة الإنجليزية في الدور المقبل، ومن يدري فقد يتمكن الفريق اللندني من الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة مكرراً إنجازه في نسخة عام 2012.

وفي تقريرها عن المباراة قالت «ديلي ميل»: «فقط جماهير جالطه سراي التي تنقلت خلف الفريق من تركيا ومن أرجاء أوروبا كافة إلى لندن كان صوتها مسموعاً في المدرجات، ولكن صوت فريقها لم يكن كذلك في الملعب، فقد كان أداء الفريق التركي متواضعاً إلى حد بعيد، وسيطر تشيلسي على مجريات المباراة، حاسماً النتيجة لمصلحته بثنائية دون مقابل، ليفوز في مجموع المباراتين بثلاثية مقابل هدف». وأشادت الصحف اللندنية بلمسة الوفاء من جماهير تشيلسي تجاه نجم الفريق السابق ديديه دورجبا أحد الهدافين التاريخيين، والذي حصل مع الفريق على 12 بطولة أهمها لقب الدوري 3 مرات، ودوري الأبطال الموسم قبل الماضي، وعلى الرغم من أنه أعلنها قبل المواجهة حينما أكد أنه لاعب محترف ويسعى للفوز على فريقه السابق، إلا أن جماهير الفريق الأزرق استقبلته استقبال الأبطال على حد تعبير صحيفة «ديلي ميل»، ورفعت لافتات كبيرة مكتوب عليها: «ستظل في قلوبنا» مع صورة كبيرة له وهو يرتدي زي الفريق اللندني. أما صحيفة «الميرور» فقد أكدت أن صامويل إيتو «العجوز» مازال هو المهاجم الأفضل الذي يملكه مورينيو، وأضافت: «إذا كان دروجبا من الماضي، إلا أن الأب إيتو مازال يجسد الحاضر والمستقبل القريب في فريق جوزيه مورينيو، فقد سجل الهدف الأول الذي فتح للفريق طريق التأهل إلى دور الـ8، كما أن هازارد يمثل الأمل في مسيرة البلوز على المستويين القاري والمحلي». وتناولت الصحيفة مستقبل تشيلسي في البطولة، مؤكدة أن قرعة الدور المقبل التي يتم الكشف عنها في نيون بسويسرا يوم الجمعة المقبل، قد تضع الفريق في مواجهة صعبة مع برشلونة أو الريال أو بايرن ميونيخ، وهو ما يتطلب منه الظهور بصورة أفضل من تلك التي ظهر بها أمام الفريق التركي المتواضع الذي لم تظهر عليه أي نوايا هجومية طوال المباراة.

وطرحت «الميرور» استطلاعاً للرأي حول حظوظ تشيلسي في الفوز باللقب القاري في ظل منافسة صعبة متوقعة من أندية الريال والبايرن وبرشلونة وغيرها، فجاءت النتيجة جيدة إلى حد ما، قياساً بأن تشيلسي ليس على رأس المرشحين للوقوف فوق منصة التتويج القارية، حيث صوت 45% لخيار فوز الفريق بالبطولة، فيما صوت 55% لخيار فشل الفريق في الظفر باللقب.

أما صحيفة «الإندبندنت» فقالت إن إيتو وكاهيل أفسدا عودة دروجبا إلى ستامفورد بريدج، في إشارة إلى السطيرة شبه المطلقة من الفريق اللندني على المباراة، والتمس الجميع العذر للنجم الإيفواري الذي لم يجد مساعدة حقيقية من فريقه، في ظل التراجع الدفاعي الواضح، كما أن إيدين هازارد، ووليان سيطرا على الكرة لفترات طويلة، ومنعا الفريق التركي من الظهور أو تشكيل أي خطورة على مرمى بيتر تشيك، ووفقاً لما أكدته صحيفة «إندبندنت» فإن دور الـ 8 سوف يكون الأكثر تنافسية وصعوبة في تاريخ البطولة، في ظل وصول القوى الكبرى إلى هذا الدور، فقد انتهى دور الأندية الصغيرة والمتوسطة، وبدأت معركة كسر العظم الحقيقية.

في حين قالت صحيفة «الصن» إن تشيلسي لم يقع في فخ العاطفة خلال حفلة الترحيب بملهم الفريق السابق ديديه دروجبا، ونجحوا في تحقيق ما عجز عنه سيتي وأرسنال، وهو في حد ذاته أمر جيد، دون التفكير كثيراً في قدرة تشيلسي على مجابهة ومنافسة العمالقة الكبار بايرن ميونيخ وبرشلونة وريال مدريد، لأن ذلك له قصة أخرى سوف يتم التعرف على تفاصيلها في وقت لاحق على حد تعبير الصحيفة اللندنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا