• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تشيلسي يكسب جلطة ويرافق الريال إلى دور الثمانية لأبطال أوروبا

رونالدو يقود «الملكي» للفوز على شالكه بثلاثية في «برنابيو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

نيقوسيا (أ ف ب) - تأهل ريال مدريد الاسباني وتشيلسي الانجليزي إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إثر فوز الأول على ضيفه شالكه 3-1 في مدريد، والثاني على ضيفه جلطة سراي التركي 2-صفر في لندن أمس الأول في إياب ثمن النهائي. ولحق ريال مدريد وتشيلسي، بطل مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) في الموسم الماضي، ببايرن ميونيخ حامل اللقب، وأتلتيكو مدريد، وبرشلونة الإسبانيين وباريس سان جيرمان الفرنسي.

في المباراة الأولى على ملعب سانتيساجو برنابيو، جدد ريال مدريد التألق والسعي إلى لقب أول منذ 12 عاماً وعاشر في تاريخه في هذه المسابقة، فوزه على شالكه بالصف الثاني باستثناء بعض الأسماء الكبيرة، بعد أن بسط سيطرته شبه المطلقة في النصف الأول من الشوط الأول وطوال الثاني.

وافتتح الفريق الملكي التسجيل بعد لعبة ثلاثية بدأها الفارو موراتا الذي تلقى كرة قادمة من منتصف امتصها بصدره، وهرب من مراقبه وأرسلها إلى الويلزي جاريث بيل الذي حل محل خيسي رودريجيز رويز في تبديل اضطراري (8)، فأعادها عرضية من الجهة اليمنى فشل بينيديكت هوفيديس في قطعها، وتابعها البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم في الشباك (21).

وأهدر موراتا فرصة لا تتكرر، بعدما أعاد لها بيل الذي لم يكن أنانياً في هذه الهجمة، كرة مماثلة من الجهة اليمنى أيضا تابعها الأول بكعب القدم من انفراد تام، لكنها ذهبت بعيدا (27). واستلم مدافع شالكه تيم هوجلاند الكرة في وسط الملعب، ومر بها وسددها بعيدة ارتطمت بقدم المدافع الفرنسي رافائيل فاران، وخدعت الحارس إيكر كاسياس (31) الذي خاض أمس الأول المباراة رقم 134 في دوري أبطال أوروبا، وهذا الرقم أكبر من مجموع مباريات لاعبي شالكه الموجودين في الميدان (118 مباراة).

وكاد هوجلاند نفسه يضع شالكه في المقدمة، بعد دقيقتين لولا صحوة الدفاع (33)، وأضاع موراتا فرصة هدف أكيدة، بعدما أرسل له إيسكو كرة بالكعب داخل المنقطة فانفرد تماما ودفعها بقدم الحارس رالف فارمان (37). والتقط شالكه أنفاسه ومالت الكفة الميدانية قليلاً لمصلحته فهدد مضيفه، وكان الهولندي كلاس يان هونتيلار على وشك أن يسجل الهدف الثاني في مرمى زميله السابق كاسياس بعد تمريرة رائعة من الشاب مكسيميليان ماير (18 عاما) انحرف بها الأول في الجهة اليسرى وسددها منحرفة بعيداً عن الحارس فابتعدت سنتيمترات قليلة عن القائم الأيسر (40). وتكرر السيناريو بين ماير وهونتيلار الذي انطلق في نفس المكان، لكن المدافع ناتشو فرنانديز قطع انطلاقته فعاد بها إلى الخلف وأعادها إلى ماير الذي أطلقها بعيداً إلى المدرجات (47).

وفي الشوط الثاني، سنحت الفرصة لريال مدريد للتقدم من جديدة بعد عرضية من الجهة اليسرى أرسلها إيسكو، إرتقى لها سيرخيو راموس وأرسلها برأسه إلى رونالدو أمام المرمى، فكبسها الأخير برأسه في الأرض، فعلت العارضة من قوة الصدمة (50). وضاعت فرصة جديدة على أصحاب الأرض بعد انفراد رونالدو في الجهة اليمنى وإرسال عرضية إلى إيسكو الذي تباطأ قبل أن يسدد في الدفاع لتعود إلى بيل الذي رفعها عالية من فوق الحارس المندفع، فذهبت بعيداً (55)، ورفع موراتا كرة على شكل تسديدة من الجهة اليمنى نجح فارمان في إبعادها (63). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا