• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فازا على النصر والشعب في «أقوياء اليد»

الأهلي يقترب من القمة والوصل يتقدم إلى «الثالث»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

رضا سليم (دبي) - تقدم فريق الأهلي خطوة نحو قمة دوري أقوياء اليد بعد فوزه على فريق النصر 28 - 25 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة مكتوم بن محمد ليرفع رصيده إلى 26 نقطة، بفارق 4 نقاط عن الشارقة المتصدر ضمن مؤجلات الدوري، وقد لعب الأهلي 9 مباريات ولا زال لديه مباراتان مؤجلتان، بينما رفع النصر رصيده عند النقطة 22 وتراجع للمركز الرابع في الوقت الذي نجح الوصل في التقدم للمركز الثالث برصيد 23 نقطة بعد فوزه على الشعب بفارق 8 أهداف 27 - 19 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة الإمبراطور، بينما ظل الكوماندوز في المركز الخامس برصيد 20 نقطة.

جاءت مباراة الفرسان والعميد قوية وظهرت رغبة الفريقين في الفوز بالمباراة، وهو ما ظهر من خلال الطريقة الدفاعية التي بدأ كل فريق المباراة، واللعب بخطة 6 - صفر، وتقدم الأهلي عن طريق وحيد مراد وعادل النصر عن طريق محترفه لطيف بو ساسي، واستمر الوضع على ما هو عليه إلى أن حقق النصر التقدم الأول له في المباراة 7 - 6، عند الدقيقة 12 من بداية الشوط.

ودفع المصري جمال شمس مدرب الأهلي باللاعب عيسي البناي والحارس إبراهيم حسن ليحقق الفرسان التعادل 9 - 9 ونجح الأهلي في حسم الشوط لمصلحته 14 - 13.

وفي الشوط الثاني كشر النصر عن أنيابه وتقدم بهدفين عن طريق وليد إبراهيم وعباس الصفار ويعود الأهلي بالمباراة إلى نقطة التعادل 16- 16 عن طريق حسين زكي ويتقدم الأهلي مرة أخرى بهدفين عن طريق البناي ومرزوق أحمد من خلال «الفاست بريك» وهجومه الخاطف وتصويباته القوية ليرفع عبدالله الصفار الفارق للأهلي إلى 4 أهداف، بعد مرور 20 دقيقة، 24 - 20، تمكن الفرسان من إنهاء اللقاء لمصلحته 28 - 25 في المباراة التي أدارها إسماعيل سالم ومحمد جمعة وراقبها أحمد حسن.

وفي المباراة الثانية، حقق فريق الوصل الفوز على ضيفه الشعب 29 - 27 في المباراة التي شهدت تألقاً واضحاً لحارس الوصل محمد إسماعيل الذي يعيش أفضل حالاته مع المنتخب وفريقه، وأيضاً لعب دوراً مهماً مع النصر في البطولة الخليجية، ولم تفلح محاولات المصري عمر حجاج محترف الشعب، وأحد الأوراق الرابحة في الوصول إلى الشباك ولم يسجل سوى هدفين رغم التصويبات الكثيرة في اتجاه المرمى خاصة أن لاعبي الشعب يعتمدون على حجاج في التسديد على المرمى، في الوقت الذي لعب طارق إبراهيم دوراً كبيراً في فوز الإمبراطور بعدما سجل 10 أهداف، ولم ينس الوصل التعادل مع الكوماندوز في الدور الأول.

وجاءت بداية المباراة لمصلحة الشعب بهدفين دون رد ويدخل بعدها الوصل أجواء المباراة وأدرك التعادل وتقدم 3 - 2 لتصل النتيجة إلى 4 - 3 في الدقيقة 12 من الشوط وبعدها توقف الضيف الشعباوي عن التسجيل لمدة 10 دقائق كانت كفيلة بتوسيع الفارق إلى 4 أهداف للوصل مع نهاية الشوط الأول 11 - 7.

ومع بداية الشوط الثاني ضيق الكوماندوز الفارق لهدفين 13 - 11 ومن ثم عاود الوصل لسابق عهده بعد أن نظم صفوفه واستغل أحمد صقر ورحمة غالب خبراتهما بقيادة بقية فترات الشوط بتوسيع الفارق تدريجياً وخاصة في الدقائق الأخيرة التي أمطر خلالها طارق إبراهيم نجم المباراة مرمى الشعب بخمسة أهداف متتالية، رغم سعي لاعبي الشعب لتعديل النتيجة في ظل كوكبة نجومه بهذا الموسم بقيادة حجاج وعمران ويوسف ومحمد بدر ومن خلفهم حارس النصر السابق علي حسين، إلا أن الوصل حسم المباراة بفارق 8 أهداف، 27-19.

أدار اللقاء الحكم الدولي عمر الزبير ومعه عبدالله خميس وعلى الطاولة علي العجمي وخالد علوم وراقبه محمد نادر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا