• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ضمن مشاركة دائرة الشؤون البلدية

بلديتا أبوظبي والعين تستعرضان مشاريع «كفاءة الطاقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد) في إطار مشاركة دائرة الشؤون البلدية في قمة طاقة المستقبل، التي انطلقت أمس في أبوظبي تستعرض كل من بلدية مدينة أبوظبي وبلدية العين عدداً من المشاريع الرائدة في مجال إدارة الطاقة، وذلك تجسيداً لرؤية النظام البلدي لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة أبوظبي، وفي ظل ما تشهده الإمارة من تطور ونمو متسارع يتطلب استجابة فاعلة لكل قضايا البيئة، وإرساء قيم الاستدامة في كل المشاريع، حيث تعد القمة الملتقى السنوي العالمي الأبرز المعني بتشجيع تطور الطاقة المتجددة وكفاءة استهلاك الطاقة وتقنيات إدارة النفايات والمياه. وتستعرض بلدية مدينة أبوظبي من خلال جناح دائرة الشؤون البلدية مشروع نظام إدارة كفاءة الطاقة، وإلى جانب ذلك تستعرض بلدية مدينة العين مشروع نظام إدارة الطاقة لمباني البلدية ومشروع تطبيق سياسة الشراء المستدام في العمليات التعاقدية. ومشروع إدارة كفاءة الطاقة عبارة عن مجموعة من الإجراءات والأساليب التي يتم وضعها في المؤسسة بهدف تحقيق إدارة كفاءة الطاقة بشكل مستدام في جميع مرافق ونشاطات المؤسسة وضمان التحسين المستمر، ونشر الوعي حول كفاءة استخدام الطاقة لدى جميع الموظفين. ويقوم النظام على عدة مبادئ أهمها وضع استراتيجيات لتصميم وصيانة المباني الموفرة للطاقة، اختيار النظم التي تجعل من الاستخدام الأكثر فاعلية لمصادر الطاقة، استخدام معدات فعالة واستراتيجيات فعالة للتحكم بمصادر الطاقة، تصميم نهج متكامل لضمان أن العناصر المعمارية وهندسة النظم تعمل معاً بفاعلية، تطوير خطط ومبادرات تهدف إلى ترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل، رفع الكفاءة والتحسين المستمر لنظام إدارة الطاقة. وأشارت البلدية إلى أن النظام يهدف إلى المساهمة في تحقيق أهداف الحكومة الرشيدة الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة وتحقيق إنتاجية 7% من مصادر بديلة ومتجددة، المساهمة في خفض البصمة الكربونية الناتجة عن حرق الوقود وتقليل الفاقد والتوفير بأسعار الطاقة المستهلكة، تعزيز أمن الطاقة والمياه وتعزيز التنمية المستدامة من خلال أخذ دور قيادي ومشجع، وضع إطار لدمج كفاءة استخدام الطاقة في ممارسات المؤسسة، جعل الاستخدام أفضل للأصول المستهلكة للطاقة، المقارنة المرجعية، وقياس، وتوثيق، والإبلاغ، وتحسينات نظام إدارة كفاءة الطاقة وآثارها المتوقعة على تخفيضات في غازات الاحتباس الحراري (غازات الدفيئة) من الانبعاثات، الشفافية والتواصل في مجال إدارة موارد الطاقة، تقييم وتحديد أولويات تنفيذ التكنولوجيات الموفرة للطاقة الجديدة، وضع إطار لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة في جميع أنحاء سلسلة التوريد. ويشمل كذلك تنفيذ أول مشروع طرق داخلية يصمم 100% حسب مواصفات الإضاءة لدائرة شؤون البلدية، وكذلك تحويل جميع الطرق الداخلية في جزيرة ياس إلى نظام &rlmLED، ‬كما ‬تم ‬تحديث ‬جميع ‬أنظمة ‬الإضاءة ‬في ‬جسر ‬الشيخ ‬زايد ‬إلى ‬إضاءة ‬LED، وتطبيق ‬وتحسين ‬أنظمة ‬الإضاءة ‬الذكية ‬على ‬جسور ‬المشاة ‬في ‬جزيرة ‬أبوظبي، ‬وتطبيق ‬أنظمة ‬الإضاءة ‬الذكية ‬لمشروع ‬حديقة ‬المشرف ‬بالكامل. وحول مشروع تطبيقات نظام إدارة كفاءة الطاقة في المباني الذي تشارك فيه بلدية مدينة العين ضمن جناح دائرة الشؤون البلدية، أوضحت البلدية أنه يهدف إلى تطبيق نظام إدارة متكامل للمباني لضمان استمرارية كفاءة الطاقة في المباني، وذلك من خلال عدد من التطبيقات تتضمن تطبيق معايير نظام إدارة كفاءة الطاقة أيزو50001، تطوير إجراءات عمل وأدلة ومعايير، برامج التوعية للموظفين والزوار والمقاولين، تخفيض استهلاك الطاقة من خلال تقليل استهلاك المياه، استخدام برنامج الصيانة الذكي للأجهزة والمعدات الخاصة بالأصول، تطبيق برنامج استدامة المباني من خلال إعادة تأهيل المباني. وفي مجال تخفيض استهلاك المياه قطعت البلدية عدة خطوات منها: توفير استهلاك المياه عن طريق استبدال خلاطات المياه مزودة بحساسات للتحكم بالإغلاق، مما يسهم في خفض الاستهلاك بحدود 50%، والقيام بدراسة حول آلية تخفيض استهلاك الطاقة عن طريق تخفيض كمية استهلاك المياه حيث تبين أن مضخات المياه في المباني تستهلك ما يقارب 9% من استهلاك المبنى للطاقة. كما قامت البلدية بمزيد من الخطوات في مجال تطبيق برنامج استدامة المباني من خلال إعادة التأهيل

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا