• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

تظاهرة في تونس احتجاجاً على إغلاق نقطة عبور إلى ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يناير 2013

تونس (ا ف ب) - اندلعت مواجهات أمس بين الشرطة وأكثر من 300 شخص احتشدوا في مدينة بن قردان التي تبعد حوالى ثلاثين كلم عن الحدود الليبية ، للاحتجاج على إغلاق نقطة العبور الرئيسية بين البلدين. وشوهد المتظاهرون الذين أغضبهم إقفال نقطة راس جدير الحدودية بقرار من طرابلس ، وهم يرشقون بالحجارة قوات الأمن التي ردت بالإطلاق الكثيف للغاز المسيل للدموع. وطالب المتظاهرون الذين يشكل التجار القسم الأكبر منهم بتدخل السلطات التونسية لدى طرابلس لفتح نقطة العبور الرئيسية هذه في الجنوب ، والمغلقة منذ شهر.

واكثرية سكان بن قردان المعروفة بسوقها الكبيرة للسلع المستوردة من ليبيا ، يستفيدون من التجارة مع ليبيا. وليل السبت الأحد ، أحرق عشرات الأشخاص إطارات في وسط مدينة بن قرادان احتجاجا على سلبية وصمت الحكومة التي ترأسها حركة النهضة لمواجهة هذا القرار الليبي. ولم يتضح سبب الإقفال ولم تصدر السلطات التونسية أي تعليق. وفي منتصف ديسمبر، أمرت السلطات الليبية بإغلاق الحدود مع الجزائر والنيجر والسودان وتشاد، وأعلنت جنوب البلاد منطقة عسكرية مقفلة بسبب تدهور الأمن في هذه المنطقة.