• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأسواق الشعبية.. وجهة اليمنيين في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

لكل بلد إسلامي عاداته وتقاليده في استقبال شهر رمضان المبارك، لجهة الطقوس والتحضيرات، وفي اليمن تبدأ الأسر بوضع الترتيبات اللازمة لدخول رمضان على الرغم من المعاناة التي يعيشها أبناء البلد من أوضاع اقتصادية وسياسية متأزمة. وما إن يهل الشهر حتى تعود الحياة إلى الأسواق الشعبية، ويزدحم الناس فيها من أجل شراء حاجيات ومنتجات محلية متعلقة بالموائد الرمضانية التي تزخر بها البلد وتتنوع من مدينة إلى أخرى.

ذاكرة تاريخية

ينعش الشهر المبارك الأسواق التاريخية والقديمة مثل باب اليمن الشهير في صنعاء الذي يضم أسواقاً شعبية مختلفة للحبوب والبهارات والمنتجات الحرفية وغيرها، وسوقي كريتر والهاشمي في مدينة عدن، وسوق مسجد عمر التاريخي في المكلا، وقصر حمير والشنيني في تعز، وغيرها من الأماكن الذي تكون قبلة لليمنيين لشراء حاجياتهم المتعلقة برمضان.

وتمثل الأسواق القديمة ذاكرة اليمن التاريخية المرتبطة بطباع كل منطقة، حيث تنتشر في المدن اليمنية عديد من الأسواق الشعبية التي تعد أحد عوامل الجذب السياحي نظراً لطبيعة الحياة والتسوق فيها، كما إنها تلبي احتياجات اليمنيين خصوصاً في هذا الشهر الفضيل، لاحتوائها على أقسام مختلفة من المصنوعات الحرفية واليدوية المتوارثة مثل الأواني الفخارية، والمشغولات الخزفية، والبهارات المتنوعة ومعاصر زيوت السمسم، والأدوات المنزلية والمكسرات والحلويات.

عمارة فريدة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا