• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رشح الجزيرة للتأهل بـ «الزعامة»

أمير قالونوي: الهدف المبكر خلط أوراقنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

طهران (الاتحاد) - أكد أمير قالونوي مدرب الاستقلال أن نقطة التعادل على ملعبه لم تحقق الطموح، وأنها ليست كافية لعودة الفريق إلى البطولة، لأنه ما زال في «قاع» الترتيب بالمجموعة الأولى، مشيراً إلى أن أكبر مشكلة تواجه الفريق حالياً، تكمن في أنه يعاني من عدم التسجيل، ويهدر الفرص بسهولة كبيرة، وفي المقابل يستقبل الأهداف بسهولة، وأن الاستقلال غير محظوظ هذا العام في البطولة الآسيوية، ولو كان يرغب في تحسين وضعه، لحقق الفوز دون سواه، لأنه النتيجة المطلوبة. وقال قالونوي: «سيطرنا على معظم فترات المباراة، وأتيحت لنا فرص كثيرة لم نسجل منها، فيما أتيحت للجزيرة 3 فرص فقط، سجل منها هدفين، وارتطمت الكرة الثالثة بالعارضة، ولم نحسن رقابة أهم أوراق الفريق، وهو عبدالعزيز برادة، وأسهم ذلك في خلط أوراقنا، وبالتأكيد فإن الهدف المبكر الذي سجله الجزيرة أسهم في خلط الأوراق». وأضاف: توقيتات أهداف الجزيرة أضرت بنا، حيث إننا استقبلنا الهدفين في الوقت الذي كنا فيه الأكثر سيطرة والأقرب للتهديف، وجاء الهدفان من هجمات مرتدة منظمة، وركزت خطة زنجا في اللقاء على استدراج الاستقلال إلى الهجوم، ثم التحول والإجهاز الهجومي عليه في وقت اندفاعه إلى الأمام». وعن فرص فريقه، قال: «الفرص موجودة لكنها ضعيفة، لأننا مطالبون بتحقيق الفوز في كل المباريات القادمة، وبالنسبة لي أرشح الجزيرة للتأهل إلى الدور الـ 16، وسوف تبقى البطاقة الثانية بين الفرق الثلاث تتنافس عليها بقوة، ولن نفقد الأمل ما دامت هناك مباريات، ونحن مطالبون بالتعامل الفوري مع مشاكلنا الهجومية والدفاعية، حتى نحقق نتائج طيبة في لقاءات الإياب.

حيدري: أهدرنا كل فرص الفوز

طهران (الاتحاد) - أكد خوسرو حيدري مدافع الاستقلال أن فريقه أهدر كل فرص الفوز، وأن الاستحواذ أصبح لا يعني شيئاً، والعبرة بتسجيل الأهداف، ورغم أننا قدمنا أفضل عروضنا في البطولة أمام الجزيرة، إلا أن الحظ ما زال يعاندنا، ولم ننجح في ترجمة فرصنا إلى أهداف ترجح كفتنا في تحقيق الفوز. وقال: لا يمكن أن نقلل من قيمة الجزيرة، ويجب أن نعترف بأنه يملك لاعبين متميزين في كل الخطوط، وأنه نجح في تقديم عرض جيد، وحقق هدفه، لكننا فقدنا التوازن، وضاع منا الهدف بعد البداية السيئة أمام الشباب السعودي على ملعبنا التي خسرنا فيها بهدف، وتأثرنا سلباً بتلك الخسارة، ولم نستطيع العودة أمام الريان، رغم أننا كنا الأفضل من الوجوه كافة دفاعاً وهجوماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا