• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عبدالله المهيري:

المبادرة تنبع من قادة محبين للخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة، أن مبادرة إغاثة اللاجئين السوريين تنبع من قادة محبين للخير، ويسعون لفعله، وحريصين عليه، ويحسون بالآخرين وآلامهم، فهم قادة يسعون إلى التخفيف عن الآخرين، قبل أن يطلبوها وهم سباقون في فعل الخيرات والحث عليها. وقال: هذه هي الإمارات بقياداتها العظام، إمارات أبونا زايد الخير، زايد العطاء، والتي يسير على نفس الدرب الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، رجل المبادرات الحقيقية والإنسانية.

وأكد أن الإمارات تقف مع المحتاج في أي مكان، دون تمييز أو فرض شروط مسبقة، على من تصلهم هذه الإعانات، واعتاد أبناء الإمارات على مساعدة الفقير الملهوف، المحتاج في أي مكان وزمان.

وأشار إلى أن وقوفنا مع أشقائنا في الشام هو وقوف مع إخوتنا في الدين والعروبة، والإنسانية، وحق لهم علينا وواجب، ومن هذا المنطلق نحث جميع أفراد المجتمع على المشاركة في هذه الحملة، ومن يشارك فيها له الأجر، وتدفع البلاء، وصدقة عن المتبرع وعن أهله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض