• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لتصميم وتطوير نظم مستدامة تدعم البنية التحتية

معهد مصدر يطلق مركز أبحاث النظم الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، أمس عن إطلاق مركز أبحاث النظم الذكية، والذي سيعمل على تصميم وتطوير أنظمة البنى التحتية الذكية والمستدامة بالاستناد إلى أعلى معايير التحليل المختبري والتقنيات المتطورة ووضعها في خدمة المجتمع.

وعلى غرار مراكز الأبحاث الذكية الأخرى التي أطلقها معهد مصدر، سيسهم مركز (iSmart) في تعزيز ريادة الإمارات العربية المتحدة عالمياً في مجال هندسة النظم وتطبيقاته، وذلك عبر توفير التوجيه الاستراتيجي والتشغيلي الخاصة بالبحث هذه المجالات. ويأتي إنشاء المركز الجديد ضمن خطة معهد مصدر الرامية إلى جمع كافة الأنشطة البحثية في المعهد ووضعها ضمن تخصصات محددة بهدف استثمار جهود البحث والتطوير بالشكل الأمثل ورفع كفاءتها وإنتاجيتها.

ويسعى مركز أبحاث النظم الذكية، الذي يتولى رئاسته الدكتور سجوريس سجوريديس، الأستاذ المشارك في برنامج هندسة وإدارة النظم، إلى جمع الهيئة التدريسية والطلبة والأطراف المعنية في بيئة بحثية تعاونية مشتركة، وذلك بهدف تعزيز عمليات البحث والتطوير في مجال النظم الهندسية في دولة الإمارات.

وسيسهم هذا بالتالي في دعم توجه دولة الإمارات طويل الأمد الرامي إلى تطوير سياسات واستراتيجيات تقوم على أسس صلبة في قطاعات الاقتصاد الرئيسية، كقطاعات المياه والطاقة، والنقل والخدمات اللوجيستية، والتخطيط الحضري، والاتصالات.

وقال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر «إن إطلاق مركز (iSmart) يؤكد على التزامنا المتواصل بالارتقاء بالعلوم وبالأبحاث التقنية الذكية والانتقال بها إلى مستوى متقدم في الابتكار. فمن الواضح أن أنظمة تطوير السياسات والبنى التحتية في قطاع الطاقة المستدامة سيكون لها دور كبير ومتنامي في المرحلة المقبلة.» وأضاف «بفضل الدعم المستمر من القيادة الحكيمة في الإمارات العربية المتحدة، يواصل معهد مصدر قيادته لجهود البحث والابتكار في مجال الطاقة المتجددة والتقنيات المتقدمة. ونأمل بدورنا أن يساهم هذا المركز في تطوير استراتيجيات وسياسات ونماذج تقنية متطورة تعود بالفائدة على المجتمع». ويعكس إنشاء مركز أبحاث النظم الذكية (iSmart) الحاجة المتزايدة إلى تطوير أنظمة ذكية ومستدامة تقدم حلولاً لمشكلات الطاقة والبيئة التي تشكل تحدياً عالمياً. فقد توقع تقرير جديد صادر عن شركة (Pike Research) المتخصصة في أبحاث واستشارات التقنيات النظيفة أن إجمالي حجم الاستثمارات في البنى التحتية القائمة على التكنولوجيا الذكية سيبلغ 108 مليارات دولار خلال الفترة 2010-2020، على أن يصل الإنفاق السنوي في نهاية هذه الفترة إلى 16 مليار دولار تقريباً.

وأشار تقرير «بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة» إلى احتمال تضاعف حجم الاستثمارات العالمية في مجال «الشبكات الذكية» خلال السنوات الثلاث المنصرمة من 16.2 مليار في عام 2010 إلى 36.5 مليار في عام 2012.

ومن المجالات البحثية التي سيركز عليها مركز (iSmart)، «تطوير وتطبيق تصاميم النظم ومنهجيات التحليل» و«المعلومات والحوسبة من أجل التحول إلى بنية تحتية مستدامة» و«تحليل السياسات الناظمة» و«تحليل خيارات الإدارة لتخديم مختلف العمليات».

ويضع الدكتور سجوريديس جل تركيزه في أبحاث النظم والتكنولوجيا ذات البعد المدني والاجتماعي، ومنها أنظمة النقل المستدامة، وإدارة أنظمة الطاقة المستدامة، وهو المشرف الرئيسي على بحث «الطيران المدني ضمن مستقبل محدود الكربون» في معهد مصدر، كما يشارك في الإشراف على مشاريع لتطوير مصادر طاقة حيوية مستدامة.

وقال الدكتور سجوريديس «تتقدم التكنولوجيا الذكية بخطى متسارعة، ونحن على وشك أن نشهد نتائجها وإنجازاتها التي ستسهم في إحداث تحول جذري في حياة المجتمعات مستقبلاً. ويأتي تأسيس مركز (iSmart) في معهد مصدر ليؤكد على ضرورة البحث في مختلف المجالات، سعياً وراء تطوير بنية تحتية قائمة على نظم ذكية. ونحن واثقون بقدرة هذا المركز على لعب دور مهم في دعم جهود المعهد الساعية إلى توفير تقنيات جديدة تقود إلى أنظمة تعزز كفاءة استهلاك الطاقة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا