• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الخلافات الأسرية تنخفض 70 ٪ في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

دعا قسم الإصلاح والتوجيه الأسري في محاكم رأس الخيمة، أمس، إلى اغتنام الأجواء الروحانية في رمضان للتصالح والتسامح والتسامي عن بعض الخلافات الأسرية التي عكرت صفو بعض هذه الأسر خلال الفترة الماضية. وقالت شيخة البريكي رئيسة القسم إن رمضان فرصة لطي صفحة الخلافات الأسرية، وفتح صفحة جديدة في حياة بعض الأسر التي تعاني هذه الخلافات، أساسها التسامح والتغاضي عن الكثير من المنغصات في حياة الأسر، مشيرة إلى أن الدائرة نجحت خلال السنوات الماضية في حل العديد من الخلافات، مستغلة تلك الأجواء الروحانية ورغبة الكثيرين في طي هذه الصفحات.وأضافت: «نستغل قيم وروحانيات الشهر المبارك في إجراء الصلح في الكثير من الخلافات التي نعجز عن حلها أحياناً في الأيام العادية، حيث تتراجع رغبة البعض وإصرارهم على المضي في هذه الخلافات وتفضيل الصلح ولم شمل الأسرة».

وتابعت: «المشورة الأسرية التي أطلقتها الدائرة خلال الفترة الماضية، أسهمت في توجيه النصح والإرشاد لبعض الأزواج في كيفية التغلب على بعض المشاكل التي تعترض طريقهم، وهو ما انعكس بدوره على حل العديد من الخلافات في طي من الكتمان بعد تقريب الصورة، وتقديم النصح والإرشاد من المصلحين المتخصصين بالقسم».

وأكدت البريكي أن بعض المشاكل الأسرية التي لا يزال القسم يجري تقريب وجهات النظر فيها بين بعض المتخاصمين، ستجد طريقها للحل بشكل نهائي خلال الشهر الفضيل.وبينت أن شهر رمضان في الأعوام الماضية كان يشهد انخفاضاً كبيراً في عدد الخلافات الأسرية المتقدمة للقسم، تتراوح بين 60 و70% مقارنة ببقية شهور العام، وهو ما يؤكد قيمة هذا الشهر الفضيل، وأهميته في إرجاع المياه لمجاريها فيما يخص الشأن الأسري، حيث تجدي محاولات الصلح في طي صفحة هذه الخلافات.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض